«الإسكانية»: مشروع لإزالة 60 مليون إطار من إرحية خلال عام

كشف رئيس اللجنة الإسكانية النائب فيصل الكندري، عن قيام المؤسسة العامة للرعاية السكنية، بتوزيع 66 ألفاً و500 وحدة سكنية خلال السنوات الست الماضية، ضمن التوزيعات التي وصلت الى 97 ألف وحدة منذ بداية تطبيق قانون توزيع الأراضي حتى العام 2014.
وقال الكندري، في تصريح أمس، ان «كل المشاريع الموجودة في المؤسسة مهمة بالنسبة لنا كلجنة اسكانية، خاصة أنني رئيس للجنة منذ العام 2013، وانا أعيش همّ المواطنين والشباب الكويتي».
وعن عوائق منطقة جنوب سعد العبدالله، قال الكندري ان هذه المنطقة فيها عوائق، وسأوضح لكم الى اين وصلت الإجراءات بكل شفافية ووضوح في ما تفعله الحكومة، حيث انه تم تشكيل لجنة اسمها لجنة الخدمات في مجلس الوزراء، مهمتها متابعة إزالة العوائق: سكراب البلدية بالكامل ومواقع الدراكين، واخراج ترخيص موقع لمصنع المعادن من قبل الهيئة العامة للصناعة، وستنتقل الشركة الى موقعها الجديد، بعد انتهاء إجراءات ديوان المحاسبة.
وأوضح ان الدراسات الأولية لأعداد الإطارات في منطقة ارحية كانت 35 مليون اطار، والآن عدد الإطارات تجاوز الـ 60 مليوناً، وتم طرح مشروع لإزالة الإطارات الى الهيئة العامة للبيئة خلال سنة من الآن.
وفي ما يخص هيئة الزراعة، قال «تم تخصيص مواقع لشركة الدواجن، وكان هناك تأخير، ووزارة المالية للأسف لم تقم للآن بتسليم الشركة الدعم المخصص لها كتعويض مادي، وأبلغت وزير الإسكان بضرورة مخاطبة وزير المالية بتعويض الشركة لصرفه، والبدء في انتقالهم لمواقعهم الجديدة، وسنجتمع مع وزير المالية لنعرف أين وصل هذا الامر».
وبيّن الكندري اننا «طلبنا أيضا من وزير الإسكان بدعم اللجنة بتقرير عما قامت به لجنة الخدمات لنتابع معهم، خاصة وان هناك بعض الوزراء غير متعاونين للأسف».
وكشف الكندري ان هناك عقود تصميم وتخطيط تقوم بها الشركة الكورية في مدينة جنوب سعد العبدالله، وهناك اتفاقية أيضا مع الشركة الكورية لتنفيذ المشروع، ولمسنا جدية من الوزير وفريقه بهذا الشيء، كون المنطقة تحتوي على 28 الف وحدة سكنية، لافتا الى عقد تم توقيعه للتصميم سيكون جاهزا في شهر يونيو من العام الحالي، موكدا «اننا الان في مرحلة تأسيس الشركة الكويتية الكورية».
وفي ما يخص جنوب عبدالله المبارك، قال «كان هناك تأخير في تصليح الطرق، ونطالب وزير النفط بضرورة توفير البيتومين المناسب»، مؤكداً أن «البنية التحتية لمنطقة خيطان متهالكة وتم الانتهاء من إعادة تصميم المنطقة، وسيتم البدء بإصلاح البنية التحتية من قبل وزارة الاشغال، بعد الانتهاء من الرقابة المسبقة لهذه العقود مطالبا بعدم تحميل الوزارات كل اللوم».
وعن جنوب مدينة صباح الأحمد، ذكر انه سيتم الانتهاء من تصميم وتخطيط المنطقة، وبعدها ستعرض هذه العقود لديوان المحاسبة، حتى يتم أخذ موافقته للبت في تنفيذ المشروع، لافتا الى انه تم توقيع 18 عقد في الفترة الماضية، وهناك 7 عقود متأخرة، وسيتم تحريك عجلة محاسبة الوزير للمقاولين المتأخرين عن تنفيذ المشاريع، حيث سيتم تطبيق الغرامات وجميع الجزاءات. الراى

مقالات ذات صلة