كندا تتجه لتسويق أول حاسوب كمي قائم على الفوتونات في العالم

أعلن رئيس الوزراء الكندي جاستن ترودو أمس الاثنين عن استثمار فيديرالي جديد لبناء وتسويق أول كمبيوتر كمي في العالم قائم على الفوتونات وتحمل الأخطاء.

ووفقا لبيان صحافي صادر عن موقع رئيس الوزراء على الإنترنت، فإن مبلغ الاستثمار وقدره 40 مليون دولار كندي (32 مليون دولار أميركي) سيمكن شركة «اكساندو» للتكنولوجيات الكمية الكندية من تطوير الكمبيوتر الكمي الذي سيتميز بالقدرة على توفير قدرات رائدة على مستوى العالم للمساعدة في حل مشاكل البيانات المعقدة ويمكن استخدامه في مجموعة متنوعة من القطاعات مثل التمويل والنقل والنمذجة البيئية والصحة.

وقال البيان إن هذا المشروع الذي يدعمه صندوق الابتكار الاستراتيجي الحكومي، من المتوقع أن يخلق 530 وظيفة جديدة لذوي المهارات العالية في مجالات التكنولوجيا الفائقة والحوسبة الكمية.

وتبلغ تكلفة المشروع 177.8 مليون دولار كندي (142 مليون دولار أميركي).

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أطلقت كندا استراتيجيتها الوطنية الكمية، التي ستستثمر بموجبها 360 مليون دولار كندي إضافية (288 مليون دولار أميركي) للمساعدة في ترسيخ موقع كندا كرائد عالمي في التقنيات الكمية.

مقالات ذات صلة