حركة النهضة و”قلب تونس” يعلنان تصدرهما الانتخابات البرلمانية

ويحق للفائز اختيار مرشح لمنصب رئيس وزراء

أعلن اثنان من الأحزاب التونسية تصدرهما في نتائج الانتخابات البرلمانية التي جرت يوم الأحد، وهو ما ينذر بصعوبات أمام تشكيل حكومة جديدة في تونس.

وقال حزب “حركة النهضة”، الذي يشارك في الحكومة الحالية، إنه حصل على غالبية أصوات الناخبين. كما أعلن حزب “قلب تونس”، الذي يتزعمه المرشح الرئاسي نبيل القروي، أنه جاء في المركز الأول.

ويحق للحزب، الذي يحوز أغلبية مقاعد البرلمان، اختيار مرشح لمنصب رئيس وزراء.

ومن المقرر أن يخوض القروي، وهو رهن الاحتجاز بسبب تحقيقات في قضايا فساد، جولة ثانية في انتخابات الرئاسة أمام قيس سعيد، الذي جاء بالمركز الأول في الجولة الأولى من السباق الرئاسي.

وكشفت استطلاعات الرأي لدى خروج الناخبين من لجان التصويت في الانتخابات البرلمانية عن تقدم “حركة النهضة” بفارق طفيف على “قلب تونس

مقالات ذات صلة