اصدار عالمى جديد: ترامب مزق وثائق حكومية وألقاها في مرحاض

كشفت صور من المقرر أن تنشر في كتاب جديد أن الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب قام بإلقاء وثائق حكومية ممزقة في مرحاض.

وحصلت مراسلة صحيفة “نيويورك تايمز” ماجي هابرمان على صور إلقاء الوثائق لصالح كتابها القادم “رجل الثقة” عن البيت الأبيض في عهد ترامب، حسبما أفادت صحيفة “نيويورك ديلي نيوز” يوم الاثنين.

وعلى الرغم من نفي ترامب، تظهر الصور قصاصات من الورق في مرحاضين بخط يده المميز عليها.

وقالت هابرمان لموقع أكسيوس: “كان بعض مساعدي (ترامب) على دراية بهذه العادة، التي انخرط فيها مرارا”.

ووفقا للتقرير، فإن إحدى الصور لمرحاض في البيت الأبيض في حين أن أخرى من رحلة خارجية.

وسخر ترامب من التقرير الجديد من خلال المتحدث باسمه تايلر بودويتش.

واشتهر الرئيس الذي تم عزله مرتين بتمزيق الوثائق في نوبات غضبه المتكررة، مما أجبر مساعديه على جمع قصاصات كان لا بد من لصقها ببعضها لاحقا وتقديمها إلى الأرشيف الوطني.

ويمكن أن تنتهك هذه الإجراءات قانون السجلات الرئاسية، الذي ينص على أن هذه السجلات هي ممتلكات حكومية ويجب الحفاظ عليها.

مقالات ذات صلة