ترحيب نيابي بتعيين الشيخ أحمد النواف رئيساً لمجلس الوزرا

مع صدور الأمر الأميري بتعيين الشيخ أحمد النواف رئيساً لمجلس الوزراء، رحب عدد من النواب معربين عن تطلعات وآمال الشعب الكويتي والاستحقاقات التي تنتظر النواف ومنها الاصلاح ومحاربة الفساد.

وقال النائب عبدالكريم الكندري «نسأل الله أن يكون تغييراً بالنهج.. أعان الله رئيس الوزراء المكلف على حمل الأمانة.. فالاستحقاقات كثيرة وكبيرة»، مشيرا إلى أن «الشعب يتطلع اليوم لتطهير مؤسسات الدولة من الفساد الذي غُرس بها وتسبب في تأخرها وتراجعها بكافة المجالات، واحترام إرادته والذود عن حرياته ومصالحه وأمواله».

بدوره، قال النائب عبدالعزيز الصقعبي «نقول لرئيس الوزراء الجديد اجعل من تفاؤل الناس وقوداً للاصلاح والتنمية»، لافتا إلى أن «العلاقة بين السلطة والشعب تقوم على أساس العمل بالدستور واحترام إرادة الأمة».

من جهته، اعتبر النائب ثامر السويط أن «حالة التفاؤل التي صاحبت تكليف الشيخ أحمد النواف لرئاسة الوزراء مرتبطة بطي مرحلة الفساد والعبث وتجيير مقدرات البلد لصالح قوى الفساد».

‏وقال «نحن مع هذا التفاؤل وسندعم أي اتجاه يعمل على مواجهة وتصفية التركة الثقيلة التي خلَّفها الفاسدون، ونأمل الاعتبار بما آلت إليه التجارب السابقة وتجاوزها».

من جانبه، قال النائب أسامة الشاهين «وفّق الله رئيس الوزراء المكلف الشيخ ⁧‫أحمد النوا⁩ للخير والصالح العام، وهنيئًا له ثقة سمو أمير البلاد وسمو ولي العهد، ومحبة الشعب العزيز».

وأشار الشاهين إلى أن «الشيخ ⁧‫أحمد النواف⁩ اتخذ خطوات إصلاحية فورية وحازمة في وزارة الداخلية، ونتطلع لمثيلاتها على مستوى الحكومة».
الراي

مقالات ذات صلة