مقتل سليماني والمهندس في قصف على مطار بغداد

أعلن التلفزيون العراقي مقتل القائد العسكري الإيراني قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي، أبو مهدي المهندس، في قصف صاروخي استهدف المليشيا المدعومة من إيران في مطار بغداد.
وتوعد مرشد الجمهورية الإسلامية آية الله علي خامنئي، اليوم الجمعة «بانتقام قاس» بعد مقتل الجنرال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في الحرس الثوري الإيراني في غارة أميركية في بغداد، وأعلن الحداد الوطني لثلاثة أيام في البلاد.
وقال خامنئي في تغريدة على تويتر إن «السنوات التي قضاها في أمل الشهادة في سبيل الله، قد ارتقت في نهاية المطاف بقاسم سليماني العزيز الى هذه الدرجة الرفيعة»، مؤكدا «إن شاء الله لن يتوقف عمله وطريقه هنا وانتقام قاس ينتظر المجرمين الذين لطخت أيديهم بدمائه ودماء الشهداء».
ونقل التلفزيون الإيراني عن الرئيس حسن روحاني قوله إن اغتيال سليماني سيجعل إيران أكثر حسما في مقاومتها ضد أميركا.
وأوردت وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الرسمية نقلا عن وزير الدفاع الإيراني أمير حاتمي قوله إن طهران ستنتقم انتقاما ساحقا لاغتيال قاسم سليماني،
وقال حاتمي «سننتقم انتقاما ساحقا للاغتيال الجائر لسليماني.. سننتقم من جميع المتورطين والمسؤولين عن اغتياله».

وكانت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاغون»، قد أعلنت  إن ضربة أميركية قتلت قائد فيلق القدس التابع للحرس الثوري الإيراني الجنرال قاسم سليماني، مشيرة إلى أنها تهدف إلى ردع أي خطط إيرانية لشن هجمات في المستقبل».

من جانبه تعهد قائد الحرس الثوري الإيراني السابق محسن رضائي «بانتقام عنيف ضد أميركا»، ردا على مقتل سليماني.
وأضاف رضائي في منشور على تويتر «اللفتنانت جنرال الشهيد قاسم سليماني انضم إلى أشقائه الشهداء لكننا سننتقم انتقاما قاسيا من أميركا».

وقال وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف إن اغتيال سليماني يعتبر «تصعيداً خطرا للغاية وطائشاً»، مضيفا أن أميركا تتحمل المسؤولية عن تبعات مغامرتها المارقة.
نقلت وكالة أنباء فارس شبه الرسمية عن متحدث باسم المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني قوله إن المجلس سيجتمع اليوم لبحث الهجوم «الإجرامي» الذي أودى بحياة سليماني.
وقال الناطق كيفان خوسرافي «يعقد المجلس الأعلى للأمن القومي الإيراني اجتماعا طارئا خلال الساعات القليلة المقبلة لبحث الهجوم الإجرامي الذي استهدف سيارة القيادي سليماني في بغداد وأدى إلى استشهاده».

وكان التلفزيون الرسمي العراقي قد أعلن في وقت مبكر اليوم الجمعة مقتل قاسم سليماني ونائب رئيس الحشد الشعبي أبو مهدي المهندس في قصف بمطار بغداد.
ونقلت رويترز عن متحدث باسم الحشد الشعبي قوله إن الأميركيين والإسرائيليين وراء مقتل سليماني والمهندس.
كما نقلت عن مسؤولين أميركيين أن أميركا نفذت ضربات ضد هدفين لهما صلة بإيران في بغداد اليوم الجمعة.

وكان الحشد الشعبي قد أعلن مقتل 7 أشخاص بينهم خمسة من أعضائه في هذا القصف.

مقالات ذات صلة