لقاء سمو أمير البلاد مع عائلتي الطبطبائي والدوسري

التقى  سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد  مع عائلة الطبطبائي وعائلة الدوسري، وفيما يلي نص اللقاء:
صاحب السمو: يا هلا شخبارك وطمني عنك، حمد الله على السلامة.
وليد الطبطبائي: والله بخير الله يسلمك، مشكور على العفو.
صاحب السمو: بالعكس جيتوا أهلكم وعند اخوانكم وديرتكم.
وليد الطبطبائي: عيالك احنا الله يحفظك، ومشكور انك مكنتنا نحضر عزاء الوالدة وجنازتها وهذه مو غريبة عليك يا سمو الأمير.
صاحب السمو: ولو ولو بومساعد.
وليد الطبطبائي: والدنا، الله يحفظك مشكور ما قصرت
صاحب السمو: يا هلا عبدالله الدوسري شلونك ؟
عبدالله الدوسري: يطول عمرك ونشكرك على عفوك.
صاحب السمو: أعوذ بالله.
عبدالله الدوسري: هذه ميزة شيمة الكرام وأنتم الكرام والله يحفظكم.
صاحب السمو: أنتم في بلدكم وعند أهلكم وإخوانكم.
عبدالله الدوسري: انت أبونا وأبو الجميع الله يحفظك ويجعله بميزان أعمالك، الله يطول عمرك ويحفظك.
محمد الدوسري: سامحنا طال عمرك، مالك الا طيبة الخاطر
صاحب السمو: حمدالله على سلامتك.
محمد الدوسري: مشكور جزاك الله خير ما قصرت الله يطول عمرك ويخليك لنا انت والد الجميع، مالك إلا طيبة الخاطر طال عمرك.
وليد الطبطبائي: الله يمتعك بالصحة والعافية والحمد لله على سلامتك وفرحنا برجعتك سالم الحمد الله.
صاحب السمو: الأخ هاشم شلونك؟
هاشم الطبطبائي: والله بخير عساك بخير.
صاحب السمو: الاخوان شلونكم، يا هلا فيكم ومرحبا، الله يحييكم.
محمد الدوسري: صبحك الله بالخير طال عمرك، شلونك شلون صحتك الله يعطيك الصحة والعافية، فرحنا بجيتك سالم.
صاحب السمو: الله يحفظكم تسلم.
عبدالله الدوسري: ماكو مثل الكويت الله يحفظها بلدنا وين ما نروح لازم نرجع لها ويحفظ شيخنا وأميرنا ويحفظ لنا آل صباح كلهم.
مبارك الدوسري: عائلة آل حسيان والدواسر كلهم يبلغونك السلام ويشكرونك ويشكرون آل صباح ويشكرون الحكومة ويشكرون الشعب الكويتي كافة، ماهي غريبة عليهم ولا على أمير الإنسانية وكلهم يقتدون فيك طال عمرك.
سمو الأمير: يشرفنا سلم عليهم.
صاحب السمو: هذا ولدنا.
محمد الدوسري: ما يحتاج طويل العمر إي بالله إنت أبو الجميع.
صاحب السمو: أنا مثل أبوه أنا ترى اعتبرني أبوك.
محمد الدوسري: أبوي انت ما يحتاج أبو الجميع جعل عمرك طويل.
رشيد الطبطبائي: حنا يا طويل العمر ودنا نبلغك شكر وتحيات عائلة الطبطبائي كبيرها وصغيرها رجالها ونساءها يعني حقيقة المكرمة والعفو اللي شملت فيه الدكتور وليد والأخ محمد لا شك انه أدخل الفرح والسعادة والسرور والبهجة في نفوس الجميع.
صاحب السمو: العفو اللي جاء لأنكم أنتم احترمتوا القضاء، احترموا القضاء، وجو وقالوا للقضاء حاضرين.
وليد الطبطبائي: انشاء الله، مالك إلا طيبة الخاطر، مشكور إنك فتحت باب العفو هذا شيء تشكر عليه ما قصرت، بإذن الله يستفيدون من المكرمة هذه ويجون إن شاء الله ويطيبون خاطرك، إنت والدهم وهم عيالك.
صاحب السمو: ما أتمنى لهم إلا الخير وأتمنى لهم إن شاء الله الهدوء والسكينة.
وليد الطبطبائي: احنا مقدرين وضع البلد والأجواء الخارجية صعبة صراحة، بارك الله فيك.
محمد الدوسري: المسامحة طال عمرك، مالك إلا طيبة الخاطر.

مقالات ذات صلة