دراسة : العمل ساعات طويلة يزيد خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم !

حذر باحثون كنديون من أن نظام العمل التقليدي الذي يبدأ من ال 9 صباحاً حتى ال 5 مساءً كل أسبوع قد يتسبب في زيادة خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم. وهي النتيجة التي توصل إليها الباحثون، وهم فريق من جامعة لافال في مدينة كيبيك الكندية، بعد تحليلهم الحالة الصحية ل 3500 شخصاً يعملون بوظائف ومهن مكتبية.

وأظهرت النتائج أن العمل لأكثر من 40 ساعة أسبوعياً يزيد من خطر الإصابة بارتفاع ضغط الدم بنسبة تصل إلى الثلثين. واتضح، وفق النتائج، أن الموظفين الذين يعملون 40 ساعة على الأقل كل أسبوع يزداد خطر إصابتهم بضغط الدم المرتفع بنسبة 50 % مقارنة بغيرهم من الموظفين الذين يعلمون 35 ساعة أو أقل.

في حين أشارت النتائج أيضاً إلى أن من يعملون أكثر من 49 ساعة في مكان العمل المكتبي الخاص بهم يزداد خطر إصابتهم بضغط الدم المرتفع بنسبة تصل إلى 70 %. وقال الباحثون إن الضغط العصبي، عدم الحصول على قسط كاف من النوم وعدم ممارسة التمرينات الرياضية هي عوامل مسؤولة عن زيادة خطر الإصابة بتلك المشكلة نظراً لدورها في الضغوط الإضافية التي يشكلوها على جسم الإنسان في الأخير.

وتابع الباحثون بتحذيرهم من أن الأشخاص المصابين بضغط دم مرتفع يكونوا أكثر عرضة للإصابة بالسكتات الدماغية، النوبات القلبية أو أمراض الكلى، وشددوا لذلك على ضرورة أن ينتبه الناس لخطر العمل لساعات طويلة على صحة قلوبهم، وأنه حال كانت طبيعة عملهم تلزمهم بتلك الساعات الطويلة، فعليهم مراجعة الطبيب بشأن فحص مستوى ضغط الدم لديهم مع مرور الوقت بجهاز تتبع يمكن ارتداؤه.

أعدت “إيلاف” المادة بتصرف عن صحيفة “الدايلي ميل”

مقالات ذات صلة