غارة أمريكية على سد الطبقة كادت أن تتسبب في كارثة في سوريا

كادت”قوة خاصة أمريكية سرية  أن تتسبب في كارثة هددت عشرات الآلاف من الأرواح في الحرب ضد تنظيم الدولة الإسلامية بقصف السد السوري الذي كانت وزارة الدفاع الأمريكية قد استبعدته من قائمة الأهداف”. بحسب تقرير جديد.

وكان هجوم 2017 على سد الطبقة على نهر الفرات في شرق سوريا عند منبع الرقة، أحد أكثر الوقائع في الصراع السوري إثارة للجدل.

وأشار التقرير إلى أنه في ذلك الوقت، “أصرت الولايات المتحدة وحلفاؤها، قوات سوريا الديمقراطية التي يقودها الأكراد، على استخدام القوة الخفيفة فقط للاستيلاء على السد”.

من جهته، وصف رئيس التحالف الذي تقوده الولايات المتحدة لقتال داعش المزاعم القائلة بأن السد تعرض للقصف من الجو بأنها “تقارير غير عاقلة”، وأصر على أنه “لم يكن هدفا”.

مقالات ذات صلة