ارتفاع قتلى الاحتجاجات في العراق إلى 60 شخصاً

سبب البطالة وسوء الخدمات

ارتفع عدد قتلى الاحتجاجات المستمرة في مدن عراقية عدة، منذ الثلاثاء الماضي، إلى60 شخصا، في حين أصيب مئات آخرون،.

وكان أكبر عدد من القتلى وقع في مدينة الناصرية جنوب البلاد، حيث لقى 18 حتفهم، بينما قتل 16 في العاصمة العراقية بغداد، وفق ما نقلت رويترز عن مصادر عراقية، الجمعة.

وأطلقت قوات الأمن العراقية الرصاص على عشرات المتظاهرين وسط العاصمة بغداد، في اليوم الرابع من المظاهرات، الجمعة، وسط دعوات مستمرة باستمرار المظاهرات.

وبدأت الاحتجاجات التي أصيب فيها مئات بسبب البطالة وسوء الخدمات لكنها تحولت إلى دعوات لتغيير الحكومة وأصبحت تمثل واحدا من أكبر التحديات الأمنية منذ سنوات.

مقالات ذات صلة