السودان : الأمن يداهم منزل زوجة عمر البشير الثانية ليلاً بتهم تتعلق بالفساد

في ضربة قاصمة لنظام الرئيس السوداني السابق عمر البشير، ألقت السلطات الأمنية القبض على زوجته الثانية وداد بابكر، بتهم تتعلق بالفساد.

أعلنت نيابة مكافحة الثراء الحرام والمشبوه في السودان، أمس الخميس، القبض على زوجة الرئيس السابق عمر البشير، وداد بابكر، بتهمة “الثراء الحرام والمشبوه”.

وتجري النيابة تحقيقات مع زوجة البشير، بشأن امتلاك أراض في حي “كافوري” بالخرطوم بحري.

وتشمل التحقيقات مع زوجة البشير حسابات مصرفية تمتلكها في عدد من المصارف.

وقررت النيابة العامة إحالة وداد عقب التحقيق إلى سجن النساء في أم درمان إلى حين الفصل في التحريات.

وكشفت صحيفة السوداني المحلية، أن السلطات الأمنية نفذت مداهمة لمنزل تتواجد فيه حرم الرئيس السابق وداد بابكر بحي كافوري بالخرطوم بحري ليلة أمس أجبر وداد على تسليم نفسها إلى نيابة الثراء الحرام أمس، وأودعت وداد في “حراسة” الثراء الحرام بمنطقة العمارات.

وقالت مصادر للصحيفة، إن النيابة دونت ضدها بلاغا وفقا للمادة (6) من قانون الثراء الحرام للتحقيق معها بشأن أملاكها وخصوصا الأراضي التي وجدت باسمها، وكانت النيابة قد أصدرت أمرا بالقبض على وداد قبل أيام، وأوضحت المصادر أن فريق المباحث عثر على مقر إقامتها ليلة أمس وداهم المنزل الذي تتواجد فيه، وأشارت المصادر إلى أن وداد وعدت بتسليم نفسها بطريقة هادئة عقب إطلاعها على أمر القبض، وأشارت المصادر إلى أن وداد حضرت للنيابة برفقة أفراد من عائلتها وقامت بتسليم نفسها.

وكانت “إيلاف” قد نشرت تقريرا بتاريخ ١٥ ابريل الماضي، بعنوان” أين اختفت وداد بابكر زوجة البشير الثانية؟”، كشفت فيه أن وداد بابكر زوجة الرئيس السوداني السابق عمر البشير، كانت تتمتع بنفوذ واسع في البلاد، منذ زواجه منها في عام 2001. وتتهمها المعارضة السودانية بالفساد والاستبداد.

مقالات ذات صلة