باريس سان جرمان : الخليفي يُخطط لصفقة مدوية بعد رحيل نيمار

أفادت بعض الصحف الفرنسية، التي تحظى بمصداقية جيدة،  أن رئيس باريس سان جيرمان ناصر الخليفي، استقر بالفعل على الخليفة المنتظر للمتمرد نيمار جونيور، وذلك في حال أصر الأخير على موقفه بالعودة إلى ناديه السابق برشلونة في فترة الانتقالات الصيفية القادمة.

وفجرت صحيفة “فرانس فوتبول” مفاجأة من العيار الثقيل، بالتأكيد أن رجل الأعمال القطري يضع مهاجم ليفربول ساديو ماني على رأس قائمة المرشحين لخلافة الساحر البرازيلي في “حديقة الأمراء”، رغم ارتباطه بعقد مع أحمر الميرسيسايد حتى منتصف عام 2023.

وعلمت الصحيفة الراعية لجائزة “الكرة الذهبية” من مصادرها داخل العملاق الباريسي، أن أسد التيرانغا يحظى بثقة وإعجاب مدير قنوات (be IN)، كونه يقوم بأدواره الدفاعية والهجومية بشكل شبه مثالي، عكس نيمار، الذي يكتفي بأدواره الهجومية في نفس المركز –الجناح الأيسر المهاجم-.

ولم يكشف التقرير عن أية تفاصيل مادية، فقط أشار المصدر إلى أن هداف ليفربول بات المرشح الأوفر حظاً لارتداء قميص نيمار بعد رحيله، وبدرجة أقل منه مهاجم يوفنتوس باولو ديبالا، الذي استعاد بريقه هذا الموسم، بأهداف حاسمة في حملة البحث عن لقب الكالتشيو التاسع على التوالي، عكس وضعه مع مدربه السابق ماسيميليانو أليغري، الذي كان يجلسه كثيراً على مقاعد البدلاء منذ وصول كريستيانو رونالدو من ريال مدريد.

وجاء ماني إلى ليفربول عام 2016 مقابل حصول ساوثامبتون على حوالي 34 مليون جنيه إسترليني، ومنذ تلك اللحظة ومستواه في تصاعد مستمر، إلى أن بات من الركائز الأساسية في تشكيلة المدرب الألماني يورغن كلوب، والآن في رصيده 72 هدفاً من مشاركته في 144 مباراة في مختلف المسابقات، منهم تسعة أهداف في 15 مباراة في البريميرليغ هذا الموسم.

مقالات ذات صلة