تجمع المهنيين السودانيين يُعِدُ لمسيرة مليونية للمطالبة بتسليم السلطة للمدنيين

واصل المحتجون المطالبون بإسقاط رئيس الحكومة السودانية الانتقالية، عبد الله حمدوك، اعتصامهم لليوم الرابع على التوالي أمام القصر الرئاسي في الخرطوم.

وجددت لجان المقاومة المحلية السودانية، المجموعة التي ظهرت خلال الاحتجاجات التي أدت إلى الإطاحة بالرئيس عمر البشير في إبريل/ نيسان 2019، دعوتها لمسيرة مليونية يوم الخميس 21 أكتوبر/ تشرين الأول، حسبما ذكرت صحيفة سودان تريبيون التي تتخذ من باريس مقرا لها.

وأضافت الصحيفة أن “لجان المقاومة المحلية في أحياء العاصمة الخرطوم ونقابات عمالية، بدأت بالترويج للاحتجاجات التي تعتزم تنظيمها الخميس المقبل لدعم الانتقال المدني للسلطة، بدعم من ائتلاف قوى الحرية والتغيير الحاكم.

واختارت لجان المقاومة ذكرى الثورة الشعبية الأولى في تاريخ السودان الحديث، والتي أسقطت الحكومة العسكرية للجنرال إبراهيم عبود في 21 أكتوبر/ تشرين الأول 1964، لإقامة للمسيرة المليونية.

مقالات ذات صلة