اكتشاف طبي يسمح بخياطة القلب وهو ينبض

ابتكر مجموعة من علماء شركة بريطانية خاصة جهازاً جراحياً متطوراً لإصلاح صمامات القلب التالفة.
وحتى الآن يحتاج الجراح إلى إيقاف قلب المريض وتخطيه بماكينة تضخ الدم، إذا أراد إصلاح صمام تالف أو خياطة القلب، وهي عملية خطيرة، ويصعب على العديد من المرضى تحملها.
ووفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية، من شأن الجهاز المبتكر والمسمى «نيو كورد» أن يمنح أملاً جديداً للمرضى الذين لا تسمح حالتهم بالخضوع لجراحة القلب المفتوح، والتي تتطلب إجراء شق في صدر المريض.
ويستخدم الجهاز الجديد أداة محمولة باليد يمكن إدخالها في القلب النابض، ليمكّن الأطباء من الوصول إلى صمامات القلب وإصلاحها، ما يخفض فترة التعافي في المستشفى من أسبوع إلى 3 أيام.

مقالات ذات صلة