«الصحة»: أدوية السكر المسحوبة في سنغافورة غير مسجلة في الكويت

أكد وكيل وزارة الصحة المساعد لشؤون الرقابة الدوائية والغذائية الدكتور عبدالله البدر أن الأدوية التي ثبت «إصابتها» وتم سحبها في سنغافورة غير متوفرة في الكويت ولا علاقة لها بالأدوية المتداولة محليا.
وقال إن الوزارة تقوم بمسح كامل على جميع الأدوية للتأكد من خلوها من أي شوائب غير آمنة قد تشكل خطراً على صحة المرضى، مؤكدا أن أخذ عينات عشوائية من الأدوية المسجلة والمتداولة في الكويت إجراء مهم يضمن سلامة الأدوية بشكل عام ويتماشى والخطوات التي تتخذها إدارة الغذاء والدواء الأميركية USFDA وهيئة الأدوية الأوروبية EMA وغيرها من الإدارات والهيئات الرقابية العالمية.
وبعد بيان أصدرته هيئة العلوم الصحية السنغافورية HSA بوجود شوائب مسرطنة في بعض أدوية مرضى السكر والذي ذكرت فيه سحب ثلاثة أدوية من الميتفورمين من أصل 46 دواء مصرحا به ومتداول في سنغافورة، علما بأن الأدوية الثلاثة غير مسجلة في الكويت ولا علاقة لها بالأدوية المتداولة محلياً، أشار البدر إلى أن إدارة تسجيل ومراقبة الأدوية الطبية والنباتية خاطبت جميع الشركات الدوائية العالمية والمحلية بإجراء المسح المطلوب على جميع أدويتها المسجلة في الكويت بحيث يصبح لدينا من النتائج المخبرية في مختبرات الرقابة الدوائية ومختبرات المصانع الدوائية ما يكفي من معلومات للتأكد من سلامة الأدوية المتداولة محلياً بشكل عام.
ونصح البدر المرضى المصابين بارتفاع سكر الدم والذين يتناولون أدوية «الميتفورمين» بعدم التوقف عن العلاج، لأن القيام بذلك بشكل مفاجئ سيرفع مستويات السكر في الدم وأعراض، بما في ذلك العطش والدوخة وعدم وضوح في الرؤية، ما يشكل خطراً صحياً لأن مضاعفات مرض السكري الغير المنضبط على المدى الطويل يتضمن أمراض القلب، والأعصاب، وتلف الكلى، والعين وتلف القدم الذي يمكن أن يؤدي إلى البتر الراى

مقالات ذات صلة