أميركا تؤكد لرئيس تونس ضرورة العودة سريعا إلى المسار الديموقراطي

ذكر البيت الأبيض أن مستشار الأمن القومي الأميركي جيك سوليفان حث الرئيس التونسي قيس سعيد أمس السبت على رسم خطة للعودة السريعة «للمسار الديموقراطي» عقب سيطرة الأخير على السلطات الحاكمة بالبلاد الأحد الماضي.

وأعلن سعيد يوم الأحد إجراءات للطوارئ للسيطرة على الحكومة وإقالة رئيس الوزراء وتجميد عمل البرلمان. ووصف خصومه هذه الإجراءات بأنها انقلاب وهو اتهام ينفيه.

وذكر مجلس الأمن القومي بالبيت الأبيض في بيان أن سوليفان حث سعيد في اتصال هاتفي على ضرورة «الإسراع بتشكيل حكومة جديدة يقودها رئيس وزراء يتمكن من تحقيق استقرار الاقتصاد التونسي ومواجهة وباء كوفيد-19 فضلا عن ضمان عودة البرلمان المنتخب في الوقت المناسب».

مقالات ذات صلة