مجلس الوزراء: إجراءات احترازية مشددة إذا استمر تهاون البعض بتطبيق الاشتراطات الصحية

استمع مجلس الوزراء في اجتماعه الأسبوعي، اليوم الاثنين، برئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ صباح الخالد، إلى شرح قدمه وزير الصحة بشأن آخر التطورات المتعلقة بوباء كورونا على مستوى العالم، ومستجدات الوضع الصحي في البلاد من واقع الإحصاءات التي تشهد ارتفاعا ملحوظا بالآونة الأخيرة في أعداد حالات الإصابات وحالات دخول المستشفى ومن يتلقون العلاج في العناية المركزة، نظراً لعدم الالتزام بالاشتراطات الصحية والوقائية لاسيما ما تعلق بالتباعد الاجتماعي في الأماكن العامة والخاصة التي تعود بالضرر على الجميع وتؤدى إلى انتشار العدوى.

كما عرض للمجلس إحصائية حول نتائج فحص الجينات الفيروسية التي أجرتها وزارة الصحة مؤخراً والتي تؤكد إصابه بعض الحالات بالمتحور دلتا من فيروس كورونا والذي أنتشر في أكثر من 62 دولة حول العالم.

وأكد المجلس أن مسؤولية المجتمع تعتمد على مدى ارتقاء الوعي بمخاطر هذا الوباء وعدم التهاون في الالتزام بالتعليمات الصادرة من السلطات الصحية بما في ذلك التجمعات في الحدود المتاحة باعتبارها سلام وأمان وصحة للجميع، وذلك لحين احتواء الوباء والقضاء عليه.

وإذ ينوه مجلس الوزراء بالتقدير بمستوى الوعي لدى المواطنين والمقيمين وحرصهم على التقيد بتطبيق الاشتراطات الصحية وتجنب التجمعات والمخالطة، إلا أن المجلس يحذر البعض الآخر من التهاون بتطبيق الإجراءات الوقائية والبعد عن التجمعات والمخالطة تجنباً لاتخاذ إجراءات احترازية مشددة.

وأشاد مجلس الوزراء بالإقبال الكبير على تلقي اللقاح المضاد بالفيروس، والذي من شأنه تحقيق الأهداف المرجوة للوصول إلى المناعة المجتمعية المنشودة، سائلا المولى عز وجل أن يرفع الغمة عن هذه الأمة.

تقرير لجنة مكافحة غسل الأموال

تدارس مجلس الوزراء التقرير السنوي الخامس للجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال وتمويل الإرهاب، والمتضمن أهم الإنجازات وأبرز التحديات التي تواجه اللجنة بالإضافة إلى تطلعاتها المستقبلية التي من شأنها تخفيض مستوى المخاطر المرتبطة بغسل الأموال وتمويل الإرهاب.

وقرر المجلس تكليف اللجنة بضرورة وضع برنامج تنفيذي يتسق مع المعايير اللازمة لعملية التقييم المتبادل القادم للكويت.

افتتاح مكتب منظمة الصحة بالكويت

وبمناسبة الاحتفال الرسمي بافتتاح المكتب الدائم لمنظمة الصحة العالمية ضمن منظومة الأمم المتحدة في الكويت يوم غد الثلاثاء، نوه سمو رئيس مجلس الوزراء بأن افتتاح مكتب للمنظمة في الكويت سيكون إضافة مهمة للجانبين ومن شأنها تعزيز العمل المشترك بين المنظمة والكويت كبلد عضو وشريك داعم خصوصاً في الفترة الاستثنائية التي يعيشها العالم أجمع جراء انتشار جائحة كورونا، كما أن وجود مكتب للمنظمة سينعكس على تقدم وتطور الخدمات الصحية في دولة الكويت وتوسعة مجال المشاريع المشتركة بين الجانبين وإلى جانب تفعيل الاستراتيجيات الصحية بين الطرفين.

قرار السعودية حول مناسك الحج

أعرب مجلس الوزراء عن ترحيب الكويت بقرار المملكة العربية السعودية الشقيقة قصر أداء مناسك الحج للعام الجاري على المواطنين والمقيمين داخل المملكة بإجمالي 60,000 حاج نظرا لاستمرار تداعيات جائحة كورونا كوفيد-19 وظهور سلالات جديدة.

وأشاد المجلس بالجهود الكبيرة والمقدرة التي تبذلها المملكة العربية السعودية في سبيل خدمة حجاج بيت الله الحرام والمعتمرين وحرصها الشديد على سلامتهم وتسخير كافة الإمكانيات لراحتهم، مثنياً على ما تبذله المملكة الشقيقة من جهود وعلى التقدم والإنجازات العلمية التي أحرزتها في سبيل مكافحة هذه الجائحة ودعم المنظومة الصحية.

كما أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار الكويت الشديد على استمرار استهداف المدنيين والمناطق المدنية في المملكة العربية السعودية وآخرها سقوط طائرة مسيرة على مدرسة في مدينة عسير، إضافة إلى مسيرة أخرى على مدينة خميس مشيط من قبل ميليشيا الحوثي.

وأكد المجلس أن استمرار الهجمات الإجرامية والإصرار عليها وتصاعد وتيرتها بما تشكله من تهديد لأمن المملكة الشقيقة واستقرار المنطقة، مؤكداً على وقوف الكويت التام إلى جانب المملكة العربية السعودية وتأييدها في كل ما تتخذه من إجراءات للحفاظ على أمنها واستقرارها وسيادتها.

انتخاب الإمارات عضوا بمجلس الأمن

ورحب مجلس الوزراء بانتخاب المجتمع الدولي لدولة الإمارات العربية المتحدة عضواً غير دائم في مجلس الأمن الدولي.

وأوضح المجلس أن اختيار المجتمع الدولي يعكس الدور البارز الذي تقوم به الإمارات على المستويين الإقليمي والدولي بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان.

وأعرب المجلس عن خالص التهاني للأشقاء في الإمارات قيادةً وحكومةً وشعباً وتمنياتها بالتوفيق والسداد خلال فترة العضوية غير الدائمة في مجلس الأمن وبما يحفظ ويعزز الأمن والسلم الدوليين.

هجمات الحوثيين في مأرب

كما أعرب مجلس الوزراء عن إدانة واستنكار الكويت للهجمات الصاروخية التي استهدفت بها ميليشيات الحوثي المدنيين في مدينة مأرب في الجمهورية اليمنية والتي أدت إلى مقتل وجرح العشرات من الأبرياء.

وأكد أن استمرار هذه الهجمات العدوانية واستهداف المدنيين الأبرياء وتقويض استقرار المنطقة و تجاهل المساعي الدولية الرامية إلى الوصول إلى الحل السياسي المنشود يؤكد طبيعة النهج العدائي الذي تسلكه هذه الميليشيات ويؤكد الحاجة الملحة لوضح حد له.

مقالات ذات صلة