العراق: 15 قتيلا وعشرات المصابين بالناصرية في الاحتجاجات

قتل 15 شخصا على الأقل، وأصيب سبعون آخرون الخميس بعد إطلاق قوات الأمن النار على المتظاهرين لتفريقهم في مدينة الناصرية الجنوبية، باستخدام قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

وأعلن الجيش العراقي تشكيل “خلايا أزمة” عسكرية لمجابهة الاضطرابات. وقالت قيادة الجيش إن وحدة طوارئ شكلت “لفرض الأمن واستعادة النظام”.

وجاء في بيان القيادة: “بناء على أوامر القائد العام للقوات المسلحة، رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، عين بعض القادة العسكريين في الوحدة لإدارة شؤون قوات الأمن والجيش، ومساعدة المحافظين في أداء مهامهم”.

وكانت السلطات تحاول إبعاد المتظاهرين عن جسرين رئيسيين في المدينة سيطروا عليهما وأغلقوهما، كما سيطروا على بعض شوارعها.

وتظهر مقاطع الفيديو التي انتشرت على وسائل التواصل الاجتماعي، بعض المحتجين وهم يلقون الحجارة، ويستخدمون المقاليع في إطلاق مقذوفات على قوات الأمن على أحد الجسرين.

مقالات ذات صلة