الحرس الوطني: تمرين «صقر 6» يعكس كفاءة قتالية عالية وحنكة في إدارة العمليات الأمنية

احتفل معهد تدريب قوات الحرس الوطني بتخريج دورة المشاة التأسيسية للضباط، وأقيم الحفل برعاية وكيل الحرس الوطني الفريق الركن مهندس هاشم الرفاعي وحضور المعاون للعمليات والتدريب اللواء الركن فالح شجاع فالح الذي حرص على نقل تهنئة رئيس الحرس الوطني سمو الشيخ سالم العلي و نائب رئيس الحرس الوطني الشيخ مشعل الاحمد.

وتضمنت دورة المشاة التأسيسية مناهج نظرية وتطبيقات عملية تبلورت في التمرين النهائي للدورة (صقر 6) الذي اشتمل على سيناريو فض الشغب والقتال بالمناطق المبنية، وعمليات العزل والتطويق، والاقتحام، والإخلاء الطبي، وجسّد الضباط المشاركون فيه كفاءة قتالية عالية  وحنكة في إدارة العمليات الأمنية بفضل بيئة التعلم التي يوفرها معهد تدريب قوات الحرس الوطني في ظروف شبيهة بالعمليات الحقيقية .

وأثني اللواء الركن فالح شجاع على تركيز الضباط وحسن التخطيط والتنفيذ والتعاون بين الوحدات المختلفة مما يحقق مبدأ العمل بروح الفريق الواحد الذي يغرسه الحرس الوطني بين منتسبيه جيلا بعد جيل.

وأكد أن القيادة العليا للحرس الوطني تشدد على إقامة التمارين العسكرية بالتعاون مع المؤسسات العسكرية المتميزة في الدول الشقيقة والصديقة لتحقيق أهداف الوثيقة الاستراتيجية 2020 “الأمن أولا” الرامية إلى تطوير أداء قوات الحرس الوطني في حماية المنشآت الهامة وواجبات الإسناد المختلفة لإخوان السلاح في الجيش والشرطة والإدارة العامة للإطفاء.

وشهد الحفل قائد الحماية والتعزيز العميد الركن حمد سالم أحمد ومدير مديرية الخدمات الفنية العميد مهندس عصام نايف عصام وعدد من كبار الضباط في الحرس الوطني.

مقالات ذات صلة