الديمقراطي مايكل بلومبرغ: “سأهزم ترامب وأعيد بناء أمريكا”

انضم الملياردير الأمريكي مايكل بلومبرغ إلى قائمة المتنافسين على الفوز بترشيح الحزب الديمقراطي لمواجهة الرئيس دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية المقبلة.

من هو بلومبرغ؟

انتُخب مايكل بلومبرغ(77 عاماً) حاكماً لنيويورك في عام 2002 بصفته مستقلاً. وخلال السنوات الماضية، تنقل بين الحزبين الجمهوري والديمقراطي،

وينحدر من عائلة متواضعة مادياً، إذ كان يعمل والده محاسبا ووالدته سكرتيرة، إلا أنه يعد من أغنى رجال الأعمال في مجال الإعلام في الولايات المتحدة في الوقت الراهن.

وبلومبرغ خريج جامعة هارفارد ويحمل شهادة الماجستير في إدارة الأعمال. وعمل في بداياته في بنك “سالومون برازرز” في عام 1966، ثم أصبح شريكاً فيه عام 1973، لكنه انفصل عنه عام 1981.

طريق الثروة

مثّل عام 1981، نقطة التحول الأولى في صعود الملياردير الأمريكي في عالم الشهرة، عندما أسس وكالة الأنباء المالية التي تحمل اسمه وهو مديرها التنفيذي ويمتلك حالياً نحو 88 بالمئة من أسهمها.

وتقدر ثروته حالياً بخمسين مليار دولار. وعُرف بمساهماته في الأعمال الخيرية وقضايا البيئة والتغير المناخي ومكافحة انتشار السلاح بين الأفراد في البلاد.

وظل بلومبرغ في الحزب الديمقراطي حتى عام 2001 ، ثم غيّر اتجاهه السياسي وانضم للحزب الجمهوري قبل ترشحه لمنصب عمدة نيويورك في عام 2001، وبقي في المنصب ثلاث فترات متواصلة.

وخلال تلك الفترة، اتهم باستهداف الأقليات العرقية كالأفارقة والمنحدرين من أمريكا اللاتينية بعد أن سمح للشرطة بإيقاف وتفتيش من يشكون بهم، وقد اعتذر عن تلك السياسة مؤخراً.

وفي عام 2008، ترك الحزب الجمهوري ولم ينضم إلى أي حزب سياسي، وفضل أن يبقى مستقلاً.

وفي عام 2018، أعلن عن عودته إلى الحزب الديمقراطي.

ووصلت كلفة حملته الدعائية للانتخابات الرئاسية المقبلة 30 مليون دولار.

دونالد ترامب يصف مرشحا للانتخابات الرئاسية الأمريكية بـ”الكلب”

تقرير مولر: ترامب حاول إقالة المحقق الخاص روبرت مولر

مقالات ذات صلة