النائب ثامر السويط : خارطة طريق وطنية تتضمن «الجناسي» و«البدون» والأوضاع المعيشية

رأى النائب ثامر السويط أنه «انطلاقا من واجبي كنائب واستشعارا بالمسؤولية في هذا الظرف الدقيق أوجه رسالة إلى سمو رئيس الوزراء لرسم ملامح خارطة الطريق الوطنية».

وقال السويط في تصريح: «يا سمو الرئيس إذا كنت تعتقد أنك أمام موازنات تقليدية فأنت مخطئ.. ففلسفة التشكيل مبنية على المستجدات، نحن نتعاون بشرط أن تتعاون مع الشعب وتتصالح معه والتعاون يجب أن يصاحبه فعل وحلحلة للقضايا».

وأشار الى أن «قضية سحب الجناسي هي مشاريع عنصرية تهدد الأمن الاجتماعي مثل مشروع هيئة الجنسية الذي يطعن بمواطنة 400 ألف مواطن، نحن لا ندافع عن مزورين وإنما عن مواطنة وأمن وطني وهوية وطنية أركانها العدالة والمساواة وحكم القانون».

وأضاف: «قضية البدون كارثة إنسانية وتبنيت قانون جمعية المحامين والحل لهذه القضية يكمن في سرعة تجنيس المستحقين وإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية».

ولفت السويط الى ان «نصف مليون كويتي بلا مسكن كريم.. أين الرفاهية التي يتحدثون عنها؟ أين مشروع جنوب سعدالعبدالله؟».

من جهة ثانية، قال إن «القوانين المتعلقة بسلم الرواتب يجب مراجعتها كلما زادت الظروف المعيشية سوءا فقد كانت آخر زيادة في العام 1992»، لافتا الى خروج المواطنين للساحات للمطالبة بإسقاط قروضهم، ومتوجها لرئيس الحكومة بالقول: «أنت كنت وزير خارجية وتعرف أن صندوق التنمية أقرض 160 دولة بقيمة 22 مليارا، أنت تملك أكبر صندوق استثماري وفي الكويت نحو 400 الف مقترض.. وهذه ليس مطالب ترف».

 

مقالات ذات صلة