«الخارجية»: نتابع من كثب قضية المواطنين المحتجزين في قبرص

أكدت وزارة الخارجية، اليوم الخميس، متابعتها منذ اللحظة الأولى «وعن كثب» قضية المواطنين الممنوعين من السفر في قبرص على خلفية مشاجرة، موضحة أن المسكن الذي وفرته لهم جاء «وفق رغبتهم واختيارهم».
وقال مساعد وزير الخارجية للشؤون القنصلية سامي الحمد في بيان إنه بناء على توجيهات نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية الشيخ صباح الخالد «تم توفير السكن للمواطنين الكويتيين وأسرهم وفق رغبتهم واختيارهم وكذلك تخصيص مكتب محاماة لمتابعة القضية منذ البداية».
وبشأن مقطع الفيديو المتداول حول عدم توفير سكن للمواطنين قال الحمد انه طبقا لإفادة السفارة في قبرص وأحد افراد عائلة الممنوعين من السفر الموجودة في قبرص فإن «هذا التسجيل تم خلال فترة الانتقال من سكن إلى آخر لعدم وجود شاغر في الفندق الذي يقيميون فيه» لافتا الى ان «هذه العملية لم تستغرق أكثر من ساعتين».
واختتم الحمد تصريحه بالتأكيد على أن وزارة الخارجية لن تألو جهدا في متابعة قضايا وشؤون المواطنين الكويتيين وتقديم المساعدة والرعاية اللازمتين.

مقالات ذات صلة