مخطوطة «أمير الإنسانية» الأولي عالميا في موسوعة غينيس

مثّل المستشار بالديوان الأميري محمد أبو الحسن سمو أمير البلاد بحضور حفل اللجنة العليا للعلاقات الخليجية للنيابة الرسولية لشمال شبه الجزيرة العربية والتي تتضمن كل من الكويت والمملكة العربية السعودية وقطر والبحرين.
وقال ابو الحسن خلال كلمته في حفل تسجيل اكبر مخطوطة بالورد الاصطناعي لـ ( أمير الانسانية ) والتي بلغت 6200 قطعة من الورود الاصطناعية ان اهمية الحفل تزداد فخرا وتقديرا لما سجلته (غينيس) لهذه المخطوطة.
وأوضح ان العمل الذي حاز على هذا التكريم انما يعد نموذجا لعمل غير مسبوقا عالميا لمخطوطة صممت تقديرا وعرفانا لقائد الانسانية تتخطي في أهميتها المستوي المحلي لكي يمتد تأثيرها الى المستوي العربي والاقليمي وصولا الى المستوي العالمي، ذلك القائد هو صاحب السمو امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح.
وذكر ابو الحسن ان امتنان المولي عز وجل على صاحب السمو بالصحة والعافية كان يترقبه الجميع من مجتمعات ومنظمات اقليمية وعالمية، لافتا الى ان هذه المبادرة والتي تأتي من الكنيسة الكاثوليكية للنيابة الرسولية انما تعكس طبيعة التعايش والاحترام والتقدير الذي تمنحه الكويت ويمنحه شعبها بإيمان وقناعة مجزرة في تاريخ الكويت منذ نشانها لكل الاديان السماوية ولحرية العقيدة والمساواة المنطلقة من الوسطية والاعتدال كأحد الاسس التي ترسخ الامن والاستقرار لرفاهه الشعوب والدول.
وتابع ابو الحسن ان الاحداث والمبررات التي حدت بالكنيسة الكاثوليكية لمنح هذه المخطوطة وتبني موسوعة (غينيس) للأرقام القياسية لها انما يدل على ان دور صاحب السمو امير البلاد كقائد عالمي حاملا للقب قائد العمل الانساني الذي منح لسموه من قبل الامين العام للأمم المتحدة في سابقة فريدة من نوعها لم يحظى بها أي زعيم من زعماء العالم حتي اليوم.

مقالات ذات صلة