انتهاء حياة رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو السياسية بعد اتهامه بالرشوة وخيانة الأمانة

أولت صحف عربية، بنسختيها الورقية والإلكترونية، اهتماما كبيرا لاتهام رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو بالفساد والرشوة.

وكان المدعي العام الإسرائيلي قد اتهم نتنياهو بالرشوة والاحتيال وخيانة الأمانة في ثلاث قضايا منفصلة.

وأنكر نتنياهو ارتكاب أية مخالفات، واصفا اتهامات الفساد الموجهة إليه بأنها “انقلاب”، مضيفاً أن المحققين “لم يكونوا يبحثون عن الحقيقة، إنما كانوا يقصدونه هو شخصيًا”.

“حكم الإعدام السياسي”

يقول محمد الصباغ في موقع مصراوي إن نتنياهو “يغرق في الفساد حتى العنق”، مضيفا أنه بات “أول رئيس وزراء لدولة الاحتلال يواجه اتهامات وهو في منصبه”.

وفي موقع الخليج أونلاين، يقول محمد أبو رزق إنه عقب اتهام نتنياهو بالفساد فإن “إسرائيل دخلت في نفق مظلم”، مضيفاً “لم تمر على إسرائيل حالة سياسية معقدة كما تعيشها الآن”.

مقالات ذات صلة