الطريجي: من سمح للضابط العراقي السابق عدنان درجال بدخول الكويت؟

انتقد النائب الدكتور عبد الله الطريجي بشدة السماح لأحد ضباط الجيش العراقي السابق وهو عدنان درجال من دخول البلاد بذريعة مشاركته في وفد رياضي عراقي رسمي.

وأضاف الطريجي إن كانت الحكومة أو من سمح لهذا الشخص بالدخول قد نسي أو تناسى جرائمه وجرائم المحتل العراقي لدى احتلاله دولة الكويت فإن الشعب الكويتي لم ولن ينسى هذه الجريمة وكل من كان طرفا فيها بشكل مباشر أو غير مباشر.

وأشار إلى ان درجال كان أحد ضباط الجيش العراقي في حقبة المقبور صدام حسين، وهو كان مسؤولا عن ملاحقة المواطنين لا سيما لاعبي المنتخب الكويتي، فضلا عن سرقة الاتحادات واللجان الرياضية وغيرها من جرائم الحرب الموثقة.

ووجه الطريجي سؤالا إلى وزير الداخلية الشيخ ثامر العلي طلب فيه صورة من تقرير الجهات الأمنية ضد الرياضي الضابط في الجيش العراقي عدنان درجال اثناء احتلال الكويت، والتهم والجرائم التي ارتكبها بعد احتلال الكويت،ومن توسط له ورفع منع الدخول لاستخراج فيزا زيارة لدخول البلاد.

ووجه الطريجي سؤالا إلى وزير الاعلام وزير الدولة لشؤون الشباب عبد الرحمن المطيري طلب فيه إفادته عن مبررات دعوة درجال الى الكويت، وهو المسؤول عن سرقة اللجنة الأولمبية والاتحادات والأندية الرياضية وملاحقة وضبط لاعبي منتخب الكويت لكرة القدم، ومن قام بالتوسط لدى الجهات الأمنية لاستخراج فيزا الدخول رغم وجود منع دخول ضده.

مقالات ذات صلة