مركز تطعيم جسر جابر.. بعد رمضان

في الوقت الذي تتسارع فيه وتيرة التطعيم ضد «كورونا»، شدد مسؤولون صحيون على أن الوضع الوبائي في البلاد تحت السيطرة، متوقعين تراجع حالات الإصابة والوفيات جراء مضاعفات الفيروس خلال الأيام المقبلة مع تسارع وتيرة التطعيمات والتزام الإجراءات الوقائية.

وقال هؤلاء المسؤولون لـ القبس إن جهود الفرق الطبية الرامية لتسريع التطعيمات متواصلة، بعدما كسرت حاجز مليون جرعة قبل أيام.

وتوقعوا تدشين مركز تطعيم كوفيد 19 في الجزيرة الجنوبية لجسر جابر الأحمد لخدمة السيارات، بعد رمضان، ويعد من أكبر مراكز التطعيم في البلاد حيث من المرجح أن يشهد تطعيم من 3 إلى 4 آلاف شخص يومياً، وبحسب عدد ساعات العمل التي سيتم اعتمادها.

يأتي ذلك في وقت شهدت حالات إدخال العناية المركزة انخفاضاً من 250 حالة السبت الماضي إلى 222 أول من أمس الجمعة. وأكد رئيس اللجنة الاستشارية لمواجهة كورونا د.خالد الجارالله أن استقرار الإشغال السريري والحَرِج، متوافق مع بوادر انخفاض طفيف في إيجابية المسحات العشوائية بالمحافظات.

وقال الجارالله إن فاعلية حملة التطعيمات المضادة للفيروس ساهمت في خفض معدل الإشغال السريري والوفيات للمطعمين، مبيناً أن تطعيم مليون شخص سيتبعه استهداف تحصين مليون آخر مؤسسياً وميدانياً.

في السياق، دشَّنت وزارة الصحة تطبيق «مناعة» للاطلاع وتحميل شهادات التطعيم ضد «كورونا». وقال الجارالله: «إن إثبات التطعيم عبر تطبيق مناعة Immune، قد يكون مفتاح المرور للمحصنين في مراحل الانفتاح التدريجي محلياً وخارجياً للفعاليات والمواقع والأعمال».

 

مقالات ذات صلة