اعتقال كويتي في تايوان خرق الحجر الصحي

أوقفت السلطات التايوانية مواطناً كويتياً كسر الحجر الصحي المفروض عليه، ما سيعرضه لغرامة مالية عالية.

ونقلت صحيفة فوكس تايوان عن مكتب بينغتونغ للصحة العامة اليوم الأحد قوله أن السلطات التايوانية اعتقلت كويتياً في مدينة بينغتونغ يوم السبت بعد أن فشل في تقديم وثائق متعلقة بـ كوفيد-19 عند التسجيل للمشاركة في نشاط رياضي وتم إرساله لاحقاً إلى مركز الحجر الصحي في كاوشيونغ.

وقال المكتب إنه تلقى بلاغاً من منظم الحدث يفيد بأن كويتياً في العشرينات من عمره فشل في تقديم وثيقة ثبوتية تتعلق بالصحة أو غيرها من المستندات المطلوبة مما اضطر الموظفين في موقع التسجيل إلى عزله في غرفة منفصلة لحين وصول مسؤولي الصحة في بينجتونج للتعامل مع قضيته.

وتبين أن الرجل وصل إلى تايوان في 18 أبريل ويخضع لحجر صحي إلزامي لمدة 14 يوماً في تايبيه، لكن مركز قيادة الأوبئة المركزي أبلغ عن فقده قبل ظهوره في كنتيج، وفقاً لمكتب الصحة العامة.

وأضاف المكتب أنه عند وصوله إلى تايوان، قدم الرجل دليلاً على نتيجة اختبار سلبية صدرت في غضون ثلاثة أيام من رحلته، وكان يجب أن يبقى في أحد فنادق الحجر الصحي في تايبيه حتى 2 مايو.

ومع ذلك، فإن المواطن الكويتي انتهك لوائح الحجر الصحي وسافر إلى كنتيج يوم السبت للمشاركة في النشاط.

وبحسب الصحيفة سيتم تغريم المواطن الكويتي ما بين 100000 دولار تايواني أو ما يعادل 3561 دولاراً أميركياً إلى مليون دولار تايواني من قبل حكومة مدينة تايبيه لخرقه قواعد الحجر الصحي، وفقاً لمكتب الصحة العامة في بينجتونج.

مقالات ذات صلة