ما حقيقة إلغاء النظام الإلكتروني لامتحانات الثانوية العامة في مصر ؟

كشف المركز الإعلامي لرئاسة مجلس الوزراء حقيقة إلغاء النظام الإلكتروني لامتحانات الشهادة الثانوية العامة تزامناً مع رفض قانون التعليم الجديد.

وتواصل المركز الإعلامي لمجلس الوزراء مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني، التي نفت تلك الأنباء، مُؤكدةً أنه لا صحة لإلغاء النظام الإلكتروني لامتحانات الشهادة الثانوية العامة.

وأوضحت الوزارة، بحسب ما ذكر موقع “اليوم السابع”، أنه لا علاقة بين مشروع قانون التعليم والنظام الإلكتروني لامتحانات الشهادة الثانوية العامة.

وأكدت أن النظام الإلكتروني لامتحانات الشهادة الثانوية العامة قائم كما هو دون إلغاء، وسيتم إجراء امتحانات الشهادة الثانوية العامة للعام الحالي إلكترونياً على “التابلت” داخل لجان بالمدارس.

ولفتت إلى أن أسئلة الامتحانات -وفق نظام التقييم الجديد- ستقيس نواتج التعلم لدى الطلاب بعيداً عن الحفظ، مُناشدةً أولياء الأمور والطلاب عدم الانسياق وراء الشائعات التي تستهدف تضليلهم، مع ضرورة استقاء المعلومات من مصادرها الرسمية.

وتم إجراء الامتحانات التجريبية للثانوية العامة لشهر أبريل الجاري، حيث تختبر الوزارة جودة الشبكات والوصول إلى منصة الامتحانات الإلكترونية عبر “التابلت” بأكثر من طريقة.

يُذكر أن الامتحانات التجريبية تُعَدُّ عنصراً مهماً للطلاب، إذ يتم من خلالها رصد أي مشكلات تقنية قد تحدث، ما يمكِّن الطلاب من أداء الامتحانات الإلكترونية النهائية في شهر يوليو المقبل دون أي مشكلات.

مقالات ذات صلة