أنت تسأل وأينشتاين يجيب

تمكنت شركتا “أفلورثميك” لإنتاج المحتوى الصوتي، و”يونيك” من إعادة عالم الفيزياء الشهير الراحل، ألبرت أينشتاين، للحياة من جديد، عن طريق اختراع مذهل على هيئة نسخة رقمية له تعمل بواسطة الذكاء الاصطناعي.

وتعاونت شركتا “أفلورثميك” لإنتاج المحتوى الصوتي، و”يونيك” من أجل تجميع صوت أينشتاين، وذلك لكي يمنحوا المستخدمين من محبي العلوم الفرصة لطرح أسئلة عليه كما لو كانوا يتفاعلون معه تماما، بحسب موقع “تيك إكسبلور“.

وأكدت الشركتان أنهما اختارتا صاحب نظرية “النسبية” تحديدا بسبب سمعته الشهيرة، باعتباره عبقريا حقيقيا وأيقونة تاريخية ومتحمسا للتكنولوجيا، وشخصا شعرتا أن الكثير من الناس يرغبون في الواقع في طرح العديد من الأسئلة عليه، وفقا لموقع سبوتنيك.

جدير بالذكر أن شركة “يونيك” قامت بدمج تقنيات عرض الشخصية المرئية مع محرك معرفة حسابي متقدم من أجل جعل هذا النموذج الأولي واقعيا قدر الإمكان.

وفيما يتعلق بإحياء نبرة تشبه صوت ألبرت أينشتاين الحقيقي، فلم يكن لدى الباحثين سوى القليل من الأدلة، لكنهم رغم ذلك نجحوا في تشكيل نبرة صوت مقاربة لصوته اعتمادا على السجلات التاريخية، والتي تبين أن أينشتاين كان يتحدث بلكنة ألمانية ثقيلة وببطء وحكمة ولطف وبنبرة عالية.

ونجحت الشركتان في جعل “أينشتاين الرقمي” يرد على سائليه في أسرع وأقصر وقت ممكن، لتقلصا وقت استجابته من 12 إلى 3 ثوان فقط.

وتتوقع شركتا “أفلورثميك” و”يونيك” أن “أينشتاين الرقمي” هو مجرد بداية للإمكانات التفاعلية لمحادثة الذكاء الاصطناعي مع البشر.

يذكر أن ألبرت أينشتاين توفي في 18 أبريل 1955 بعد معاناته من نزيف داخلي ناجم عن تمدد الأوعية الدموية في الأبهر البطني، وحرق جثمانه في مدينة ترينتون في ولاية نيوجيرسي الأمريكية.

مقالات ذات صلة