يحتالون على تسعينية عبر الهاتف بـ 32 مليون دولار

أفادت شرطة هونغ كونغ عن تسجيل أكبر عملية احتيال بالهاتف، بعد قيام محتالين باستهداف مسنة ثرية تبلغ من العمر 90 عاماً، تعيش في قصر بحي «ذا بيك» الأرقى في هونغ كونغ، وتحويل 32 مليون دولار أمريكي من حسابها.

ونقلت صحيفة «غارديان» البريطانية عن الشرطة قولها، إن المجرمين اتصلوا بالمسنة، وتظاهروا بأنهم مسؤولون في الأمن العام الصيني، زاعمين أن هويتها استخدمت في قضية جنائية خطيرة في البر الصيني.

وأفادت صحيفة «ساوث تشاينا مورنينغ بوست» نقلاً عن مصادر بالشرطة بأن المحتالين قالوا لها إنها بحاجة إلى تحويل الأموال من حسابها المصرفي إلى حسابات، يحتفظ بها فريق التحقيق لحفظها، والتدقيق فيها، وأن شخصاً وصل إلى منزلها بعد أيام عدة مع هاتف محمول مخصص وشريحة جوال، للتواصل مع عملاء الأمن المزيفين، الذين أقنعوها بإجراء ما مجموعه 11 تحويلاً مصرفياً. وعلى مدى خمسة أشهر، أعطت المسنة ما مجموعه 32 مليون دولار أمريكي، وهو أكبر مبلغ تم تسجيله حتى الآن بواسطة خدعة هاتفية.

وأفادت الشرطة أن عملية الاحتيال تم رصدها لأن الخادمة المنزلية للمسنة شعرت بالارتياب، فاتصلت بابنة المسنة، التي نبهت شرطة هونغ كونغ.

مقالات ذات صلة