سر العلاقة التي ربطت الأمير أندرو بجيفري إبستين

ظهر الأمير أندرو، دوق يورك ونجل الملكة إليزابيث الثانية، في حوار غير مسبوق مع بي بي سي، تناول علاقته برجل الأعمال الأمريكي جيفري إبستين، المتهم بالاستغلال الجنسي لقاصرات.

وكانت الصداقة التي جمعت الأمير أندرو، البالغ من العمر 59 عاما، وإبستين محل الكثير من الاستهجان منذ أن “قتل” الأخير نفسه في السجن وهو ينتظر المحاكمة بتهمة الإتجار بالنساء.

وقال الأمير أندور إن إقامته في منزل إبستين عام 2010 “غير مناسبة”، لكنه لم يعرب عن ندمه على هذه الصداقة.

كما أنكر دوق يورك ممارسته الجنس مع فيرجينيا روبرتس، التي قالت إنها أُجبرت على ممارسة الجنس معه وهي بعمر السابعة عشرة.

ونعرض فيما يلي المعلومات التي نعرفها عن العلاقة التي جمعت الأمير أندرو بجيفري إبستين.

فبراير 1999 – جزر العذراء الأمريكية

قال الأمير أندرو إنه التقى إبستين لأول مرة عام 1999، عن طريق غيلين ماكسويل، الصديقة الحميمة البريطانية لإبستين، والتي يعرفها الأمير أندرو منذ فترة الدراسة في الجامعة. وفي ذلك العام، ذكرت التقارير الصحفية الأمريكية والبريطانية لأول مرة وجود صلة بين إبستين والأمير أندرو.

وذكرت تقارير أن الأمير أندرو سافر مع إبستين على متن طائرته الخاصة “غلف ستريم” في فبراير/شباط 1999، حسبما جاء في سجل اطلعت عليه صحيفة ديلي ميرور عام 2015.

ويُقال إن الوجهة كانت إلى جزيرة إبستين الخاصة “ليتل سانت جيمس”، التي تقع ضمن جزر العذراء الأمريكية.

كما ذكرت ديلي ميل أن سجل إبستين أظهر أنه سافر إلى نفس المكان قبل عشرة أشهر للقاء طليقة الأمير أندرو، سارة فيرغسون. وكان الزوجان قد انفصلا عام 1996.

يونيو/حزيران 2000 – قلعة ويندسور

كان إبستين وماكسويل ضمن قائمة المدعوين لحفل استضافته الملكة في ويونيو/حزيران عام 2000.

وأٌقيم الحفل، الذي حمل اسم “رقصة القرون”، لإحياء أربعة أعياد ميلاد ملكية، من بينها عيد الميلاد الأربعين للأمير أندرو. وحضر الحفل، الذي أُقيم في قلعة ويندسور، 600 مدعو. وقال الأمير أندرو لـ بي بي سي إن إبستين حضر بناء على دعوة شخصية منه، وليست دعوة من العائلة المالكة. لكن حضوره كان بالأساس برفقة ماكسويل.

وكان الأمير أندرو آنذاك ضمن الدائرة الاجتماعية لماكسويل، التي وصفها إبستين لاحقا بأنها “أعز أصدقائه”.

والتقطت صور لدوق يورك وماكسويل، ابنه عملاق الصحافة البريطانية الراحل روبرت ماكسويل، في عدد من الحفلات الخاصة وتجمعات نجوم المجتمع في المملكة المتحدة والولايات المتحدة.

ولهما عدد من الصور معا في حفل زفاف الصديقة الحميمة السابقة للأمير أندرو، أوريليا سيسيل، في ويلتشر قرب سالزبري، في سبتمبر/أيلول 2000.

جيفري أبستين: الكشف عن جوانب مخيفة في حياته

الأمير أندرو وغيلين ماكسويل في حفل زفاف الصديقة الحميمة السابقة للأمير أندرو، أوريليا سيسيل، في ويلتشر قرب سالزبري، في سبتمبر/أيلول 2000

PA Media
الأمير أندرو وغيلين ماكسويل في حفل زفاف الصديقة الحميمة السابقة للأمير أندرو، أوريليا سيسيل، في ويلتشر قرب سالزبري، في سبتمبر/أيلول 2000

والتقطت صورة أخرى للأمير أندرو وماكسويل مجددا في حفل الهالوين الذي نظمته عارضة الأزياء هيدي كلم في منهاتن بالولايات المتحدة.

وظهرت ماكسويل وهي ترتدي زيا ذهبي اللون، وشعرا مستعارا أشقر اللون.

ديسمبر/كانون الأول 2000 – ساندرينغهام

وبعد حوالي شهر، في ديسمبر/كانون الأول 2000، أقام الأمير أندرو البالغ من العمر 40 عاما آنذاك حفل عيد ميلاد مفاجئ لماكسويل في ساندرينغهام، الضيعة الملكية في مقاطعة نورفولك، وكان إبستين من بين المدعوين.

ووصف الأمير أندرو في حواره مع بي بي سي هذا الحفل بأنه “عطلة نهاية اسبوع عادية”.

مقالات ذات صلة