المنافسة تشتعل على لقب الليغا.. وريال مدريد أكبر المستفيدين

أعادت أحداث الجولة 24 من الدوري الإسباني، المنافسة على لقب الليغا للاشتعال، خاصة بعد أن تمكن ليفانتي من إيقاف المتصدر أتلتيكو مدريد للمرة الثانية في أسبوع، حيث فاز عليه في المباراة التي جمعتهما الأحد، بعد أن كان قد تعادل معه الأربعاء، في مباراة مؤجلة بين الفريقين، من مرحلة الذهاب للدوري. ليفانتي منح هدية كبرى لقطبي إسبانيا ريال مدريد وبرشلونة، الساعيان للحاق بركب المنافسة على اللقب، وفيما تمكن النادي الملكي من استغلال ذلك بالفوز على بلد الوليد، صدم قادش مضيفه برشلونة، واقتنص منه تعادلاً ثميناً في اللحظات الأخيرة، ليفقد البلوغرانا المركز الثالث لصالح إشبيلية. ليفانتي يعرقل أتلتيكو مدريد مجدداً لا شك أن النتيجة الأبرز في الجولة 24 من الليغا كان الفوز الذي حققه ليفانتي على أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل لاشيء، في المباراة التي جرت عصر السبت، على ملعب أتلتيكو مدريد «واندا ميتروبوليتانو». ليفانتي افتتح التسجيل في الدقيقة 30 من الشوط الأول، وتقدم بعدها أتلتيكو مدريد بكثافة نحو المناطق الهجومية لإدراك التعادل، وهو ما استغله ليفانتي، ليسجل الهدف الثاني في الدقيقة 90، مستغلاً تقدم حارس أتلتيكو مدريد أوبلاك، في محاولة للاستفادة من إحدى الكرات الثابتة. بهذه النتيجة تجمد رصيد أتلتيكو مدريد في صدارة الليغا عند 55 نقطة مع بقاء مباراة مؤجلة له، في حين تقدم ليفانتي إلى المركز الثامن برصيد 31 نقطة. كاسيميرو يرتقي للكرة الرأسية التي أسفرت عن هدف اللقاء الوحيد – فرانس برس وكان ريال مدريد المستفيد الأكبر من الجولة 24، وذلك أن حقق الفوز على بلد الوليد بهدف مقابل لاشيء، في المباراة التي جمعت الفريقين السبت على ملعب بلد الوليد « نيوفو جوسي زورييلا». الهدف الوحيد في اللقاء سجله البرازيلي كاسيميرو في الدقيقة 65، ليرفع النادي الملكي رصيده إلى 52 نقطة في المركز الثاني بترتيب الدوري الإسباني، مقلصاً الفارق مع أتلتيكو مدريد إلى 3 نقاط. برشلونة يتعثر.. وإشبيلية يخطف المركز الثالث Volume 0%   تنفيذ ركلة الجزاء التي أسفرت عن هدف قادش الوحيد – فرانس برس من جانبه فشل برشلونة في الاستفادة من تعثر أتلتيكو مدريد والاقتراب نحو الصدارة، وذلك بعد تعادله مع قادش بهدف لمثله، في المباراة التي جمعت الفريقين الأحد على ملعب كامب نو. البلوغرانا افتتح التسجيل في الدقيقة 32، عبر ركلة جزاء نفذها نجمه الأرجنتيني ليونيل ميسي، ومع اقتراب اللقاء من نهايته، تمكن قادش من إدراك التعادل في الدقيقة 88، عن طريقه لاعبه أليخاندرو فيرنانديز من ركلة جزاء أيضاً. بهذا التعادل، أصبح رصيد برشلونة 48 نقطة، ليتراجع إلى المركز الرابع، في حين أصبح رصيد قادش 25 نقطة محتلاً المركز الرابع عشر. واقتنص إشبيلية فرصة تعادل برشلونة، ليتقدم نحو المركز الثالث، حيث رفع رصيده إلى 48 نقطة، بعد فوزه على أوساسونا بهدفين مقابل لاشي، في المباراة التي جمعت الفريقين يوم الإثنين على ملعب أوساسونا، في ختام مباريات الجولة.

مقالات ذات صلة