دوري الأبطال الأفريقي :الزمالك يصارع أسود لاستعادة توازنه والأهلي يحمي عرشه بمحاولة إقناع سيمبا بالخضوع

يدخل نادي الزمالك مباراة هامة اليوم، الثلاثاء، عندما يحل ضيفًا على فريق توينجيت السنغالي في إطار مباريات الجولة الثانية من مجموعات دوري الأبطال الأفريقي.

الزمالك يدخل المباراة متواجدًا في المركز الثاني مناصفة مع مولودية الجزائر الجزائري بنقطة لكل فريق، خلف الترجي التونسي بثلاث نقاط، وأمام ممثل السنغال الذي لا يمتلك أي نقطة في رصيده.

استعادة التوازن

بداية الزمالك في مجموعات دوري أبطال أفريقيا لم تكن موفقة، فعلى الرغم من عبوره الدور الأول بدون خوض مواجهات، إلا أنه تعادل في أول مواجهة له بالنسخة الحالية ضد مولودية الجزائر.

تعادل الزمالك مع المولودية أهدر نقطتين من رصيده خاصة أن اللقاء كان قد أقيم في استاد القاهرة الدولي، لتضيع أفضلية خوض لقاء داخل مصر على الفريق.

ويرغب الزمالك في استعادة التوازن عن طريق تحقيق الفوز على الفريق السنغالي في لقاء اليوم من أجل عدم إهدار نقاط جديدة مبكرة قد تؤدي لتعطيل مسيرته القارية.

رحلة صعبة

توجه الزمالك إلى السنغال لم يكن بالرحلة السهلة على الرغم من استقلال طائرة خاصة، لكن الأمور لم تسر على ما يرام ليتعطل الفريق لحين الحصول على تصريح دخول أجواء موريتانيا ومن ثم استكمال طريقة.

توقف رحلة الزمالك في الجزائر لحين صدور التصريح الموريتاني أدى بدوره إلى زيادة وقت رحلته إلى السنغال أكثر من الوقت المحدد لها، ليتأخر موعد وصوله إلى السنغال وبالتالي تأثر مواعيد وحصص تدريبات الفريق.

قبل السفر لتونس

الزمالك سيعود من رحلته الأفريقية في السنغال إلى لقاء خارج الأرض جديد في تونس بالجولة الثالثة من دور المجموعات ضد فريق الترجي، وهو ما سيؤثر على حسابات الفريق ضد توينجيت.

مواجهة الفريق السنغالي جعلتها القرعة أكثر أهمية للزمالك كونه بحاجة للوصول إلى النقطة الرابعة قبل مواجهة الترجي في مباراة تعد نظريًا هي الأقوى للفريقين في مسيرتهما بالمسابقة حتى نهاية الدور الحالي.

أسود مغمورة

لا يمتلك توينجيت أي تاريخ سابق في القارة الأفريقية، كما أنه يعد فقيرًا من ناحية التتويجات المحلية في السنغال، إذ سبق وأن توج بلقب واحد من قبل عندما فاز بالكأس المحلي 2019.

أسود التيرانجا المغمورة لن تكون بالخصم الهين أمام الزمالك الذي لا يمتلك رصيدًا لدراسة خصمه سوى عدة مباريات قليلة خاضها في النسخة الحالية من المسابقة.

المفاجئة الوحيدة

يمتلك فريق توينجيت المفاجئة الوحيدة والكبرى في النسخة الحالية من دوري أبطال أفريقيا، بعدما نجح في إقصاء الرجاء المغربي من دور الـ32 من المسابقة بركلات الترجيح.

وعلى الرغم من ظروف الطقس التي أحاطت لقاء الإياب بين الفريقين في المغرب وتراكم المياة بكثافة في أرض الملعب، إلا أنه نجح في الخروج بشباك نظيفة في السنغال أيضًا قبل أن تتحقق نفس النتيجة في العودة.

وكاد الفريق السنغالي أن يُحدث مفاجئة جديدة في لقاء الترجي الماضي بتونس، بعدما تقدم بهدف نظيف، قبل أن يعود نسور قرطاج بهدفين ليقتنص نقاط اللقاء.

يعود النادي الأهلي لاستئناف حملة الدفاع عن لقب دوري أبطال إفريقيا بمواجهة صعبة في تنزانيا ضد فريق سيمبا ضمن منافسات الجولة الثانية من مجموعات دوري أبطال إفريقيا.

الأهلي توج في نوفمبر الماضي بلقب دوري أبطال إفريقيا للمرة التاسعة في تاريخه بعد التغلب على الزمالك في المباراة التي تم وصفها بنهائي القرن.

وعاد الأحمر بعد حملته الناجحة في كأس العالم للأندية وعلى عنق نسره الميدالية البرونزية للمونديال، ليدافع عن لقبه الإفريقي، ويحقق فوزاً كبيراً على المريخ السوداني بثلاثية نظيفة في الجولة الأولى على استاد القاهرة.

ودون أن يخوض أي مباراة محلية، يخوض النادي الأهلي مباراة الجولة الثانية في المجموعات الإفريقية ضد فريق سيمبا التنزاني العنيد والمفعم بالأمل والطموح بالقدرة على مجابهة بطل إفريقيا التاريخي.

طموح سيمبا

فريق سيمبا كشف عن طموحه الكبير في تحقيق نتيجة إيجابية أمام الأهلي في الجولة الثانية تمنحه صدارة المجموعة أو على الأقل يبقي على موقعه خلف الأهلي بفارق الأهداف في حالة التعادل.

ما يدعم طموح الفريق التنزاني هو تحقيق الفوز في المباراة الأولى أمام فيتا كلوب خارج الديار بهدف نظيف، ليصبح الفريق مرشحاً بقوة للعبور إلى الدور التالي.

محاولات الأهلي

لكن الأهلي لا يريد من منافسه أن يظهر طموحه وشجاعته، حيث يعمل مدربه بيتسو موسيماني على إقناع أصحاب الأرض بعدم قدرتهم على منافسة بطل القارة، ليخضع سيمبا إلى طريقة لعب الأهلي ويمنح السيطرة للضيوف.

ويعتمد موسيماني في المباراة على أن تظل الكرة مع فريقه أطول وقت ممكن خلال المباراة حتى يمنع سيمبا من محاولة الوصول إلى مرمى الحارس المخضرم محمد الشناوي.

ويسعى الأهلي لتحقيق الفوز في تنزانيا للوصول إلى النقطة السادسة والاقتراب خطوة جديدة من صدارة المجموعة والتأهل إلى الدور التالي.

العملاق الأحمر يتصدر المجموعة الأولى برصيد 3 نقاط وبفارق الأهداف عن سيمبا الثاني، بينما يأتي فيتا كلوب ثالثاً بلا رصيد وبفارق الأهداف عن المريخ السوداني متذيل جدول الترتيب.

مقالات ذات صلة