طبيب تونسي يستنهض همم مرضى كورونا بكمانه

استنهض الطبيب التونسي محمد صلاح سيالة مشاعر الفرح داخل أجساد مرضى كورونا بعد أن انكمشت  قواهم بفعل الاكتئاب الناجم عن الحجر الصحي.

الطبيب سيالة، والذي يعمل في مشفى هادي شاكر بمدينة صفاقس، وفق “يورونيوز”، يُعرف بمهنيته العالية وإنسانيته البادية، وكمانه الذي يحمله ويتجول به في جناح المصابين بـ”كوفيد-19″، إذ إن هؤلاء الذين تم عزلهم عن أحبتهم، كان، على الأغلب، سيتملكهم الهم والحزن لولا تلك الموسيقى المتدفقة من كمان سيالة، هذه الآلة الموسيقية التي تعرف بأنها آلة الأحاسيس المتناغمة المتنافرة والمتضاربة في آن، ما يمنحها طاقة فرح سحرية تأثر إيجاباً في نفوس المستمعين، فتشد من أزرهم وترفع من عزائمهم وتوطن السعادة في صدورهم.

كلمات دالة:

مقالات ذات صلة