دوري أبطال أوروبا..سان جيرمان يذلّ برشلونة بـ “رباعية” في الكامب نو صلاح وماني يقودان ليفربول لاستعادة الاتزان والإطاحة بـ “لايبزغ” في دوري الأبطال

سجل المهاجم الفرنسي المتألق كيليان مبابي ثلاثة أهداف (هاتريك) ليقود فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي إلى توجيه صفعة قوية لبرشلونة في الموسم الحالي بالفوز عليه 4 / 1 في عقر داره أمس الثلاثاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لدوري أبطال أوروبا.

وقطع باريس سان جيرمان خطوة هائلة على طريق التأهل لدور الثمانية قبل مباراة الإياب على ملعبه في العاشر من مارس المقبل.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل 1 / 1 حيث تقدم ليونيل ميسي بهدف لبرشلونة من ضربة جزاء في الدقيقة 27 وتعادل كيليان مبابي للضيوف في الدقيقة 32.

وفي الشوط الثاني، وجه سان جيرمان صفعة قوية لمضيفه وسجل ثلاثة أهداف أحرزها مبابي في الدقيقتين 65 و85 ومويس كين في الدقيقة 70.

وحقق سان جيرمان أمس أول فوز لفريق فرنسي على برشلونة في استاد “كامب نو” ببرشلونة على مدار تاريخ دوري الأبطال الأوروبي.

واصل نجم كرة القدم المصري الدولي محمد صلاح سطوعه مع ليفربول الإنجليزي وممارسة هوايته في هز الشباك ليقود فريقه إلى فوز ثمين 2 / صفر على لايبزغ الألماني أمس الثلاثاء في ذهاب الدور الثاني (دور الستة عشر) لبطولة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.

وقطع ليفربول خطوة هائلة على طريق التأهل للدور التالي (دور الثمانية) في البطولة، حيث سهلت مباراة أمس من مهمة الفريق في لقاء الإياب.

وانتهى الشوط الأول من المباراة بالتعادل السلبي، ولكن ليفربول انتفض في الشوط الثاني وحقق الفوز بهدفين سجلهما صلاح وزميله السنغالي ساديو ماني في الدقيقتين 53 و58.

ونقلت مباراة أمس بين لايبزغ وليفربول الفائز بلقب البطولة في 2019 إلى بودابست بسبب عدم سماح السلطات الألمانية لفريق ليفربول بالدخول إلى ألمانيا في ظل القيود المفروضة بسبب الجائحة.

وحقق ليفربول الفوز في مباراة أمس بعد ثلاث هزائم متتالية في الدوري الإنجليزي، حيث كان طموح ليفربول هو استعادة اتزانه في الموسم الحالي من خلال هذه المواجهة التي تفوق فيها على لايبزج المستقر فنيا بقيادة مديره الفني جوليان ناجلسمان.

Volume 0%

‏تحميل الإعلان

وأبعدت الهزائم الثلاث ليفربول عن دائرة المنافسة على اللقب في الدوري الإنجليزي هذا الموسم رغم أنه بدأ الموسم كمرشح قوي للدفاع عن اللقب الذي استعاده في الموسم الماضي بعد غياب عن منصة التتويج لمدة 30 عاما.

وألقت الإصابات في صفوف ليفربول، ومنها إصابة فيرجيل فان دايك وجو جوميز وجويل ماتيب، بظلالها على مسيرة الفريق في الموسم الحالي.

مقالات ذات صلة