بغداد : دعوة لمليونية صمود ورفض لخطة الأمم المتحدة

في اليوم العشرين من تظاهرات الاحتجاج العراقية الواسعة في البلاد فقد دعا متظاهرو بغداد إلى مليونية الجمعة المقبل بشعار “جمعة الصمود” بينما اضربت جامعات ومدارس في العاصمة ومحافظات جنوبية في حين بدأ بارزاني محادثات مع الرئاسات العراقية ويستضيف البرلمان بلاسخارت حول الازمة الحالية في البلاد والسبل للخروج منها.

ودعا معتصمو ساحة التحريروسط بغداد اليوم إلى مليونيات في العاصمة والمحافظات الاخرى تحت شعار “جمعة الصمود” بعد غد.. ورفضوا في بيانهم الذي حمل الرقم 2 “خطة الامم المتحدة لحل الازمة العراقية ووجهوا نداء إلى العراقيين والعراقيات جاء فيه “إن التظاهرات التي ساندتموها، والمطالب التي رفعتموها، قد وصل صوتُها إلى العالم بأسره، وأشّغل مراكز القرار الدولية والإقليمية، ونعاهدكم بأنها لن تنتهي بوعودٍ غير مضمونة، وإجراءات إصلاحية شكلية، لا ترتقي للدماء التي قدّمها الشهداء قرباناً لهذا الوطن”.

وقالوا “لذا، ندعوكم باسم العراق، ووفاءً لدماء الشباب، إلى تظاهرات مليونية في يوم الجمعة القادم 15تشرين الثاني، رفضاً للحلول التي تَطرحها الحكومة، وتأكيداً على المطالب التي قدم المتظاهرون في سبيلها كل هذه التضحيات، والتي أبدت المرجعية الدينية العليا في النجف، قلقها من عدم جدية الجهات المعنية في تنفيذها”.

وأضافوا “كما أعلنّا في بياننا الأول، أن لا عودة للحياة الطبيعية إلا بعودة الوطن الذي أراده الشهداء وقد أكّدت المرجعية الدينية أن المتظاهرين لن يعودوا إلى بيوتهم حتى تحقيق المطالب” و” لذلك لتكن تظاهراتنا مليونية عراقية باسم #جمعة_الصمود ، تُسّمِع كُلّ من لا يُرِيد أن يَسمع صوت الشعب حتى تنتصر إرادتنا”.

مقالات ذات صلة