مصر : طالبة صماء بكماء.. أحدث ضحايا القطارات والبراءة لطفلة قتلت سائقا حاول اغتصابها

بعد أقل من ٢٤ ساعة على مصرع شاب بعد أن قفز من القطار، هربا من دفع غرامة التدخين، لقيت طالبة صماء بكماء مصرعها، اثر سقوطها من قطار في مصر.

في استمرار لحوادث السقوط تحت القطارات في مصر، وفي ثالث حالة خلال أقل من شهر، توفيت طالبة، بمدرسة الصم والبكم بمدينة طنطا محافظة الغربية، بوسط الدلتا، مساء أمس الثلاثاء.

وتعرضت الطالبة للسقوط من القطار خلال استقلالها قطار متجه من مدينة طنطا إلى مدينة كفرالزيات، حيث محل إقامتها، نتيجة اختلال توازنها في نطاق قرية الدلجمون التابعة لمركز كفرالزيات بمحافظة الغربية.

ووفقا بمحضر الشرطة، فإن اللواء ناصر موسي مأمور شرطة السكة الحديد بطنطا، تلقى إخطارًا بالواقعة، وتبين من تحريات العقيد محمود مبروك رئيس مباحث السكة الحديد بطنطا بإشراف العميد طلعت عبدالهادى مفتش مباحث النقل والمواصلات بوسط الدلتا، أنه خلال استقلال الطالبة (ياسمين – خ – 18 سنة) بمدرسة الصم والبكم بطنطا، القطار من محطة طنطا عائدة من مدرستها إلى محل إقامتها بمركز كفرالزيات، اختل توزنها من على باب القطار، وسقطت أسفل القطار بنطاق قرية الدلجمون التابعة لمركز كفرالزيات، مما تسبب فى تعرضها لإصابات خطرة في أنحاء الجسد.

وتم نقل الطالبة إلى مستشفى طنطا الجامعى فى حالة خطيرة حتى توفيت متأثرة بجروحها وإصابتها بكسر فى قاع الجمجمة، وتم إخطار النيابة للتحقيق.

وكان شاب لقي مصرعه مساء أمس الإثنين، في مدينة طنطا، تحت عجلات القطار، بعد أن قفز هربا من دفع غرامة مالية قدرها ١٢٠ جنيها مصريا، بسبب ارتكابه مخالفة التدخين بالقطار.

أمر النائب العام المصري، المستشار حمادة الصاوي، الثلاثاء، بحفظ التحقيقات في قضية قتل طفلة عمرها ١٥ عاما، لسائق حاول اغتصابها في منطقة صحراوية، وهي القضية المعروفة إعلاميًا بـ”فتاة العياط”.

وأكد النائب العام المصري أن التحقيقات أثبتت أن الفتاة أميرة أحمد، ارتكبت جريمة القتل العمد لشاب يعمل سائقا، لأنها كانت في حالة دفاع عن عرضها.

وقالت دينا المقدم، محامية الطفلة، إن النيابة العامة تسلمت تقرير مصلحة الطب الشرعي، الذي أثبت أن الأداة التي استخدمت في الواقعة هي السكين المتحفظ عليها من قبل النيابة العامة، ما يثبت عدم تواجد أحد معها أثناء الجريمة، أو اشتراك آخرين في الواقعة.

وفي 5 نوفمبر الجاري، أمرت محكمة جنايات الجيزة، بإخلاء سبيل الطفلة أميرة أحمد 15 سنة، والمعروفة إعلاميًا ب”فتاة العياط”، المنسوب إليها تهمة القتل العمد لسائق حاول اغتصابها في صحراء العياط، قبل 3 أشهر، وقررت المحكمة تسليمها لوالدها دون أي ضمانات.

وكانت الطفلة أميرة احمد، قد قتلت شابا استدرجها في ميكروباص، حافلة صغيرة للأجرة، إلى منطقة صحراوية في جنوب القاهرة، وحاول اغتصابها، إلا أنها غافلته، وانتزعت السكين منه، ووجهت له ١٣ طعنة في أماكن متفرقة من جسده، حتى سقط قتيلا.

وفي سياق متصل، قرر النائب العام المستشار حمادة الصاوي، إنشاء إدارة تحت مسمى “البيان والتوجيه والتواصل الاجتماعي”، مكونة من 3 وحدات، وهم؛ التواصل مع وسائل الإعلام، الإعلام الإلكتروني والتواصل الاجتماعي، الرصد والتحليل.

ووفق القرار رقم 2376 لسنة 2019، الصادر من النائب العام بعد الاطلاع على قانون السلطة القضائية، يتولى مسئولية الإدارة المستحدثة أحد أعضاء النيابة العامة بدرجة محام عام على الأقل، ويعاونه عدد كاف من أعضاء النيابة العامة يصدر بتحديدهم قرار من النائب العام.

 

مقالات ذات صلة