آنييز تعلن نفسها رئيسة انتقالية في بوليفيا عقب استقالة موراليس ولجوئه إلى المكسيك

أعلنت زعيمة المعارضة في بوليفيا جانين آنييز، نفسها رئيسة مؤقتة للبلاد عقب استقالة الرئيس إيفو موراليس، ومغادرته إلى المكسيك “خوفا على حياته”.

واستغلت آنييز، السياسية التي تنتمي إلى اليمين، غياب أعضاء حركة موراليس عن المجلس وكذلك سلسلة استقالات يوم الثلاثاء، لتسيطر على الموقف وتعلن نفسها رئيسة انتقالية للبلاد.

وقالت إنها ستتولى منصب الرئيس مؤقتا لحين إجراء انتخابات جديدة، لكن موراليس أدان هذا الإعلان ووصفها بأنها “سيناتور يميني تشجع الانقلاب”.

وكان موراليس قد وصل إلى المكسيك على متن طائرة تتبع سلاح الجو المكسيكي، وقال إنه طلب اللجوء فيها نظرا “لوجود خطر على حياته”.

واجتمع مجلس الشيوخ يوم الثلاثاء لحل أزمة فراغ السلطة، وتم استدعاء الأعضاء للتصديق على استقالة موراليس وتعيين آنييز في منصب الرئيس المؤقت الانتقالي.

مقالات ذات صلة