«الطيران المدني» تعلق إضرابها «تغليبا للمصلحة العامة»

أعلنت نقابة العاملين في الادارة العامة للطيران المدني الكويتية تعليق الاضراب الذي دعت الى تنفيذه اليوم الاربعاء «تغليبا للمصلحة العامة وسمعة مطار الكويت الدولي».
وقالت (النقابة) في بيان صحافي أمس الثلاثاء انه تم تعليق تنفيذ الاضراب بعد تدخل المدير العام للهيئة العامة للقوى العاملة احمد الموسى ورئيس الاتحاد العام لعمال الكويت احمد العنزي والاتفاق على بحث جميع طلبات موظفي الادارة والعودة الى التفاوض مع القائمين عليها بشأنها.
وأوضحت أنه تم الاتفاق على بحث جميع مكتسبات الموظفين «المستحقة» والعودة الى طاولة المفاوضات مع رئيس الادارة العامة للطيران المدني الشيخ سلمان الحمود الصباح وبحضور جميع المعنيين في الادارة «لإقرار المطالب المستحقة».
من جانبه قال المدير العام لـ(الطيران المدني) يوسف الفوزان في تصريح لوكالة الأنباء الكويتية انه تم الاتفاق مع (النقابة) على الاجتماع لـ«مناقشة الموضوعات التي تهم موظفي الادارة».
وأكد الفوزان اهتمام الادارة بكل ما من شأنه المحافظة على مكتسبات وحقوق جميع الموظفين «المشروعة» بما يحقق المصلحة العامة ويعود بالفائدة على سمعة مطار الكويت الدولي.
في هذا الصدد قال المدير العام لـ(القوى العامة) احمد الموسى في تصريح مماثل، إن (الهيئة) اجتمعت في وقت سابق من أمس مع رئيس مجلس ادارة نقابة الطيران المدني جابر العازمي وتم الاتفاق على تعليق الاضراب.
وأوضح الموسى ان الاجتماع الذي عقد بحضور رئيس الاتحاد العام لعمال الكويت ورئيس اتحاد نقابات العاملين في القطاع الحكومي حسين العازمي تناول اسباب اضراب منتسبي الادارة.
وأفاد بأن الاجتماع انتهى بنتائج ايجابية من ضمنها تعليق الاضراب والاجتماع مع الادارة العامة للطيران المدني لبحث مطالب موظفي الادارة.
وأثنى الموسى على الموقف المسؤول من النقابة رئيسا واعضاء بغية تغليب المصلحة العامة ورقي دورهم في هذا الجانب مشيدا بتفهم الادارة العامة للطيران المدني على تبني مطالب منتسبيها المشروعة.
وكانت (الطيران المدني) اعلنت اخيرا توحيد البدلات للعاملين بنظام النوبة في مطار الكويت الدولي وبرج المراقبة والرادار مؤكدة أن قرار مجلس الخدمة الجديد (رقم 35 لسنة 2019) حدد صرف بدلات نوبة جديدة للمراقبين الجويين.

مقالات ذات صلة