كورة عالمية : برشلونة وريال مدريد في الصدارة بفوزين رباعيين وفوز بنكهة “ارجنتينية” لسان جرمان

حقق برشلونة حامل اللقب في آخر موسمين وغريمه ريال مدريد فوزين متوقعين السبت في المرحلة الثالثة عشرة من الدوري الاسباني لكرة القدم، واحتفظا سويا بالصدارة بعد فوز الاول على ضيفه سلتا فيغو 4-1 بثلاثية نجمه الارجنتيني ليونيل ميسي والثاني على ارض ايبار 4-صفر بثنائية الفرنسي كريم بنزيمة.

ورفع الفريقان رصيدهما الى 25 نقطة بحيث تصدر برشلونة بفارق الاهداف عن ريال وبفارق نقطتين عن ريال سوسييداد الذي تعثر مع ليغانيس الاخير 1-1 الجمعة، علما بانهما يملكان مباراة “الكلاسيكو” المؤجلة في 18 كانون الأول/ديسمبر المقبل.

وخفض مدرب برشلونة ارنستو فالفيردي منسوب الضغط عليه بعدما رسمت علامات استفهام على رأس الجهاز الفني للفريق الكاتالوني اثر الخسارة امام ليفانتي 1-3 في الدوري الاسباني الاسبوع الماضي، قبل ان يسقط الفريق في فخ التعادل السلبي على ارضه مع سلافيا براغ التشيكي المتواضع في دوري ابطال اوروبا الثلاثاء.

واكد فالفيردي بانه لا يشعر باي قلق بشأن مصيره مشيرا الى انه يشعر بدعم كامل من ناديه.

في المباراة الاولى، جلس المهاجم الاوروغوياني لويس سواريز على مقاعد البدلاء بعد تعافيه من اصابة في ربلة الساق، لكن الظهير الايسر جوردي البا غاب لاصابة بتمزق في العضلة الخلفية.

وحصل برشلونة على ركلة جزاء بعد لمسة يد على الغاني جوزف أيدو اثر عرضية من الظهير الايسر جونيور فيربو، ترجمها ميسي بهدوء (23).

وبعد خروج الظهير البرتغالي نلسون سيميدو بسبب اصابة بربلة ساقه اليسرى منتصف الشوط الاول، كان برشلونة يعد العودة لتسجيل الهدف الثاني، الا ان سلتا فيغو عادل من ركلة حرة رائعة للاوروغيواني لوكاس أولاسا لعبها بيسراه فوق حائط الصد الى يسار الحارس الالماني مارك اندريه تير شتيغن (42).

لكن ميسي رد عليها بركلة رائعة من مسافة بعيدة في المقص الايسر (45+1). ومطلع الشوط الثاني، قضى ميسي على آمال الضيوف عندما رفع رصيده الى ثمانية اهداف في الدوري هذا الموسم من ركلة حرة مشابهة (48).

وعادل ميسي، أفضل لاعب في العالم خمس مرات، رقم الثلاثيات “هاتريك” في الدوري المسجل باسم غريمه السابق البرتغالي كريستيانو رونالدو مع 34 ثلاثية.

وبقي برشلونة ضاغطا واهدر له الفرنسي انطوان غريزمان فرصة خطيرة منفردا (62)، قبل ان يترك مكانه لسواريز في الدقيقة 73.

وانهى لاعب الارتكاز سيرجيو بوسكيتس المهرجان مسجلا الهدف الرابع بتسديدة ارضية من حافة المنطقة بعد مجهود من الفرنسي عثمان ديمبيلي (85).

قال بوسكيتس بعد الفوز “منذ فترة ولم اسجل لكن الاهم هو الفوز. كان هاما ان نعود الى سكة الانتصارات ونذهب الى فترة التوقف الدولية بحالة من الهدوء.. جمهورنا يحتفل عندما نحصل على ركلة حرة، وميسي هو ميزة كبيرة لهذا الفريق”.

– بنزيمة وهازار –

وفي المباراة الثانية، حافظ ريال مدريد على نظافة شباكه للمرة الرابعة تواليا في مختلف المسابقات.

وكان ريال مدريد قد أهدر فرصة ذهبية لاستعادة الصدارة نهاية الأسبوع الماضي عقب خسارة برشلونة أمام مضيفه ليفانتي 1-3 وسقوط أتلتيكو مدريد في فخ التعادل أمام اشبيلية (1-1)، عندما سقط في فخ التعادل السلبي أمام ضيفه ريال بيتيس.

وتصالح النادي الملكي مع جماهيره الأربعاء بفوز كاسح على غلطة سراي التركي 6-صفر في الجولة الرابعة من دور المجموعات لمسابقة دوري أبطال أوروبا، أنعش به آماله في بلوغ ثمن النهائي.

وضمن ريال النتيجة في الشوط الاول، بدأها بعمل جبار لمهاجمه بنزيمة الذي يعيش افضل ايامه، على الجهة اليسرى فعادت اليه الكرة بعد معمعة تابعها في المرمى الخالي (17).

وسقط لاعب ريال الجديد المتألق ايضا البلجيكي ادين هازار ليحتسب الحكم ركلة جزاء ترجمها قائد الدفاع سيرخيو راموس (20).

وحسم رجال المدرب الفرنسي زين الدين زيدان المواجهة منطقيا في الشوط الاول بهدف ثالث ومن ركلة جزاء ايضا حصل عليها لوكاس فاسكيز وترجمها بنزيمة هذه المرة رافعا رصيده الى 9 اهداف في الليغا (29).

وتخطى بنزيمة، صاحب 157 هدفا مع ريال في الدوري، الاسطورة المجرية فيرينس بوشكاش.

وقال زيدان بعد الفوز “أنا راض، لكن حصل ذلك مرات قليلة هذا الموسم، على غرار مباراة غلطة سراي. الاهم ان نقدم كل شيء في المباريات. هذا ما قمنا به الليلة في ملعب صعب”.

تابع “الشوط الاول ربما كان الافضل (منذ عودته لتدريب ريال مدريد). في تركيا ايضا لم تكن الامور سيئة”.

واضاف عن اداء هازار القادم من تشلسي الانكليزي بصفقة كبيرة “شوطه الاول كان مذهلا. نحن سعداء، وبالتأكيد سيصبح لاعبا هاما في ريال مدريد”.

وفي الثاني، انهى الاوروغوياني فيديريكو فالفيردي الرباعية من تسديدة ارضية من حدود المنطقة بعد تمريرة من الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش (61)، مسجلا هدفه الاول مع الفريق الملكي.

وحقق فالنسيا الذي اصبج سابعا فوزه الثاني تواليا ملحقا الخسارة الثالثة تواليا بغرناطة مفاجأة بداية الموسم 2-صفر. سجل هدفي “الخفافيش” الدنماركي دانيال فاس (74) والشاب فيران توريس (90+7).

ملخص مباراة برشلونة وسلتا فيغو:

ملخص مباراة ريال مدريد وايبار:

حقق باريس سان جرمان فوزا صعبا بطعم “ارجنتيني” على مضيفه بريست 2-1 ليعزز صدارته موقتا ضمن المرحلة الثالثة عشرة من بطولة فرنسا لكرة القدم السبت.

ورفع سان جرمان رصيده الى 30 نقطة متقدما بفارق 9 نقاط عن منافسه المباشر انجيه الذي انتزع نقطة وحيدة من تعادله السلبي مع مضيفه رينس.

وخاض فريق العاصمة الفرنسية المباراة في غياب نجمي خط الهجوم البرازيلي نيمار وكيليان مبابي بداعي الاصابة، في حين شارك المهاجم الاوروغوياني ادينسون كافاني في اول مباراة له اساسيا منذ اب/اغسطس الماضي بعد اصابة في وركه، لكنه لم يقدم مستوى جيدا.

وقبل انطلاق المباراة، اصيب حارس سان جرمان الكوستاريكي كيلور نافاس فحل بدلا منه الاسباني سيرخيو ريكو.

وكان سان جرمان يمني النفس في تعويض الخسارة المفاجئة له امام ديجون الاسبوع الماضي لكنه وجد صعوبة في حسم النتيجة في صالحه وانتظر حتى الدقيقة 85 ليحقق ذلك.

تقدم سان جرمان بواسطة جناحه الارجنتيني انخل دي ماريا الذي انفرد بحارس بريست غوتييه لارسونير وسدد الكرة ساقطة من فوقه (39).

لكن صامويل غراندسير ادرك التعادل لاصحاب الارض بتسديدة زاحفة من داخل المنطقة (72)، قبل ان يسجل الارجنتيني ماورو ايكاردي الذي نزل بدلا من كافاني هدف الفوز قبل نهاية المباراة بخمس دقائق.

والهدف هو التاسع لايكاردي في 10 مباريات في مختلف المسابقات خاضها مع فريقه الجديد المعار اليه من انترميلان الايطالي.

واعرب مدرب سان جرمان الالماني توماس توخل عن سعادته بفوز فريقه وقال في هذا الصدد “انا سعيد جدا لاننا خضنا مباراة تشبه مباريات الكؤوس، صعبة جدا وسط رياح قوية”.

واضاف “نحن اول فريق يفوز على ارض بريست هذا الموسم ولا يمكن ان نسجل 4 اهداف في كل مباراة”.

وعن اصابة نافاس قال المدرب الالماني “قال لي نافاس في غرف الملابس بانه يشعر باصابة عضلية لكنه سيقوم بحصة التحمية لكن الوقت لم يكن للمخاطرة لا سيما باننا نثق ايضا بسيرخيو ريكو”.

اما مدرب بريست اوليفييه دالوليو فقال “اشعر بخيبة امل من النتيجة لكن ليس من ناحية الاداء. نتعلم كثيرا عندما نواجه باريس سان جرمان”.

وتابع موناكو صعوده سلم الترتيب فاحتل المركز الثامن بفوزه على ديجون بهدف وحيد سجله جناحه الروسي الكسندر غولوفين قبل نهاية الشوط الاول بدقيقتين.

ويملك موناكو 18 نقطة بفارق نقطة واحدة فقط عن خمسة فرق تتقدمه.

 

مقالات ذات صلة