هل يتم عزل الرئيس ترامب ؟ بقلم : د . محمد فوزي

52  % من سكان العالم و48 % من الشعب الأمريكي يحلمون بنجاح الديمقراطيين

تقول الاحصائيات الأخيرة ان 52  % من سكان العالم و48 % من الشعب الأمريكي يحلمون بنجاح محاولة الديمقراطيين  الذين يسيطرون على مجلس النواب  بعزل الرئيس الأمريكي دونالد ترامب من منصبة , او تشوية صورته و منعة من خوض انتخابات الرئاسة  الأمريكية المقبلة على الأقل وذلك على خلفية اتهامات له بسوء استخدام سلطاته قبل نحو عام من انتهاء ولايته الأولى  .

رئيس اقوى دولة في العالم يواجه تهمتين الأولى ضغطة على الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكى لإجراء تحقيق بشان  قيام منافسة المحتمل في انتخابات الرئاسة جو بايدن لاقالة النائب العام الأوكراني فيكتور شوكين عام 2016 لحماية شركة يعمل بها ابنة هانتر بايدن , اما التهمة الثانية فتتلخص فى طلب دونالد ترامب  من رئيس الوزراء الأسترالي سكوت موريسون  تشوية سمعة خصوم سياسيين له وضرب مصداقية  التحقيق الذى كان يجريه المحقق الخاص روبرت مولر بشان تدخل روسيا في الانتخابات الأمريكية .

التهمتان نفاهما الرئيس الأمريكي واتهم خصومة بالكذب و الانقلاب علية ودعا الجميع اللجوء للدستور الأمريكي لحسم القضية .

وهنا يتردد السؤال الكبير … ماذا يقول الدستور في هذا الامر؟

حدد الدستور الأميركي ثلاثة أنواع من الجرائم تسمح بإقالة وعزل الرئيس أو نائبه أو القضاة  وهي ما يلى :

– الخيانة العظمى

– تلقي الرشوة.

– الجرائم والجنح ذات الأثر البالغ.

علما بأنه يثور كثير من الجدل حول معاني ودلالات هذه المصطلحات.

وتمر إجراءات عزل الرؤساء الأميركيين في الحالات العادية عبر مرحلتين (في مجلسي النواب والشيوخ)، وتشمل تلك الإجراءات خمس خطوات ولو افترضنا ان مجلس النواب الأمريكي سيمرر قرار العزل لأنه يملك الأغلبية , نصل بعدها للخطوة الأصعب والتي  هي بحاجة الى معجزة و تمرير القرار في مجلس الشيوخ الحالي والذى يضم  53 جمهوريا و45 ديمقراطيا، واثنان مستقلان عادة ما يتخذان موقف الديمقراطيين نفسه في التصويت. وتتطلب إدانة الرئيس وعزله 67 صوتا وهذا يعني أنه حتى تتخذ إجراءات لإقالة ترامب فينبغي أن يصوت عشرون جمهوريا على الأقل ، بالإضافة إلى الشيخين المستقلين وهذا الأمر صعب بل مستحيل اذا ما جرى التصويت  اليوم.

د. محمد فوزي

الناشر ورئيس التحرير

مقالات ذات صلة