لحظات احتضار مريض كورونا بالفيديو

قام الطبيب والباحث في جامعة واشنطن بولاية ميزوري الأميركية، كينيث ريمي، بنشر مقطع فيديو يحاكي آخر اللحظات التي يعيشها المصاب بحالة خطرة من عدوى فيروس كورونا المستجد، بهدف التوعية بشأن الوقاية من الفيروس.

ويظهر الفيديو الذي تم تصويره كما لو كان من زاوية نظر المريض، اضطرابا وتذبذبا في الرؤية، قبل أن يتم إدخال أنبوب جهاز التنفس الاصطناعي في فم المصاب بكورونا وفق قناة الحرة.

وأرفق ريمي الفيديو، الذي نشره عبر حسابه على تويتر، بعبارة “لا أريد أن أكون آخر شخص ينظر في عينيك المذعورتين. ضع الكمامة”.

وقال الطبيب في الفيديو، بالتزامن مع ظهوره بشكل مضطرب بالنسبة للمريض، إن “هذا ما يبدو الأمر عليه عندما تتنفس لأربعين مرة في الدقيقة وبمستوى أكسجين ينخفض إلى تحت 80”.

“آمل ألا تبدوا اللحظات الأخيرة في حياتك كهذا”، أضاف.

وقال “لأن هذا آخر ما ستراه في حياتك إذا لم نبدأ بارتداء كمامة عندما نكون في الخارج وعندما لا نمارس التباعد الاجتماعي وعندما لا نغسل أيدينا بشكل متكرر”، قال الطبيب خلال محاكاته لإدخال أنبوب التنفس في فم المريض بغرفة الإنعاش.

وتابع “أعدك بأن يكون هذا آخر ما ستراه وهذا ما سيراه والدك ووالدتك أو أطفالك في نهاية حياتهم عندما يصابون بكوفيد”.

“هذا خطير.. أتوسل إليكم، أرجوكم مارسوا الإجراءات الوقائية لخفض تناقل مرض كوفيد”، قال في نهاية الفيديو.

وأتت خطوة الطبيب في الوقت الذي تجاوز فيه عدد المرضى المصابين بكورونا والذين أشرف على علاجهم 1000 شخص، قام بوصع أكثر من 100 منهم على أجهزة التنفس الاصطناعي، وفقا لموقع “يو أس أيه توداي”.

ومنذ نشره، حصد الفيديو عشرات الآلاف من المشاهدات، بالإضافة إلى عدد كبير من الإعجابات وإعادة نشر الفيديو.

ورصدت الولايات المتحدة منذ بدء الجائحة نحو 12.8 مليون حالة إصابة بعدوى فيروس كورونا المستجد، كانت الوفاة مصير 262065 حالة منها.

مقالات ذات صلة