بيروت : نجوم لبنان يصرون على رحيل كل المسؤولين ويحيون استقالة الحريري

أطلقت النجمة اللبنانية مايا دياب، والتي تشارك في التظاهرات سلسلة تغريدات ودعمها للتحركّات الاحتجاجيّة والتظاهرات المطالبة باسقاط كل النظام والحكومة.
ونشرت عبر حسابها الرسميّ على «انستغرام» مقطع فيديو بدت فيه وهي تخاطب المتظاهرين مبدية تأييدها الكامل لمطالبهم ولتحرّكاتهم عبر قولها: «أنا بدعم الثورة ولأني بحبّ بلدي ومستقبلو، أنا وإنتو وكلنا خط أحمر».
وحضّت المتظاهرين على الاستمرار وعدم الملل والخوف من بعض الميلشيات التي تحاول الاعتداء عليهم، كما جاء في تعليقها على الفيديو الذي نشرته قائلة «ما تملّوا وما تخافوا. كل محاولة عم يعملوها ليوقفونا، بتعني إنو نحنا عالطريق الصحيح».
وشكرت النجمة إليسا خطوة رئيس الحكومة سعد الحريري تقديم استقالة حكومته ورحّبت بها قائلة «ما حدا أكبر من بلدو. الرئيس الحريري استقال وأكد إنو بدو يسمع لشعبو».
وأضافت «شكراً لأنك سمعت صوت الشعب بوقت كتار فرجونا إنو ما بيهمّن هل البلد. الله معك».
الممثل بديع أبو شقرا، الذي دأب بدوره على المشاركة في التظاهرات الاحتجاجية كشف ما أبلغه به أحد المحتجيّن عن قطع الطرقات على طريق الرينغ عبر صفحته على «الفيسبوك» بقوله «أحد الأشخاص اللي هجموا على المتظاهرين على جسر الرينغ بهدف «فتح الطريق» قال لي شخصيّاً: «أيمتى بدُّن يخَلصونا ويستقيلوا ويريّحونا، شو بدّن يصير في دم يعني؟ كل شوي والتاني بيبعتوا ورانا ننزل نفتح الطّريق».
الفنانة باسكال صقر شاركت المعتصمين بدورها في منطقة جل الديب وغنّت لهم أغنية «بالشوارع صوت الشعب الطالع» التي أوضحت أنها طرحتها في العام 2015 عندما نزل الشعب الى الشارع احتجاجاً على النفايات، وسألت باستغراب «ماذا فعلوا من وقتها الى الآن؟ إنهم لم يعملوا شيئاً»، وأضافت «هودي 4 سنين راحوا من عمرنا وروّحولنا عمرنا وما عم بيحقّقوا شي».
وخاطبت رئيس الجمهوريّة ميشال عون بالقول «أنا بدّي قول للشارع المقابل نحنا أخوة، أنا عملت غنيّة للرئيس عون وقت رجع من فرنسا اسمها «جايي البطل». نحنا كنّا حدّك فخامة الرئيس، وانت عطيتنا شعارات كتيرة وحلوة، وهو حكاني شخصيًا انّو بدّن يتبنّوا أغنية «بالشوارع» للمرحلة الجايي، وقلتلو أكيد جنرال».
وأضافت: «طيب يا جنرال ما عملتوا شي، ولا ملف فساد انفتح، عشان هيك نحن عم نطالب إنو كلّ السلطة تسقط لأنها ما عم تشتغل، نحن مش ضد الأشخاص، ضد كلّ هالسلطة يللي عم بتفقّرنا، نحنا عم نطلب بس ما يكون في شارع مقابل، كلنا منحبّ بعض».
الممثل وسام حنّا توّجه في تغريدة الى «التيار الوطني الحر» بالقول « من المعيب التشكيك بصدقية الثورة».
في المقابل، حمل المخرج شربل خليل القريب من العهد ومن التيار الوطني الحرّ بعنف على زملائه الفنانين الذين شاركوا بالتظاهرات، واصفاً إيّاهم بالمثليّة الجنسيّة، حسب تعبيره الذي ورد في تظاهرة مؤّيدة لرئيس الجمهورية ميشال عون جاء فيها: «كتار من يلي نزلوا على الساحات ببيروت بالشهدا برياض الصلح بجل الديب بطرابلس نزلوا لانن معتبرين إذا نجحت هيدي الثورة وأقرت قانون بعيد عن الطائفية رح يطبقوا القوانين المتعلقة بمثليتهم الجنسية». وختم «نحنا زملاء ومنعرف بعضنا ومنعرف شو بتفكروا مثليتكم الجنسية، شياطينكم، مشاريع ليلى تبعكم، ما رح تمرق»!

مقالات ذات صلة