مجلس الأمة يؤجل استجوابين.. ويوافق على ترشيح فيصل الشايع لرئاسة «المحاسبة»

قال رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم ان كل الشعب الكويتي سعيد اليوم بحضور حضرة صاحب السمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد حفل افتتاح دور الانعقاد العادي الرابع من الفصل التشريعي الـ 15، داعيا إلى الاستفادة من مضامين النطق السامي الذي تفضل به سموه.
وأضاف الغانم في تصريح صحافي بمجلس الأمة اليوم «الجميع سعيد اليوم بحضور سمو الأمير البلاد واستفاد من الاستماع إلى النطق السامي الذي تفضل به سموه صباح هذا اليوم»، مضيفا «آمل أن يأخذ الجميع بمضامين ما جاء في النطق السامي وخطاب سموه».
وذكر الغانم «بعد الجلسة الافتتاحية بدأنا في جدول الأعمال وتم تأجيل الاستجوابات بعد طلب الوزيرين المستجوبين تأجيل الاستجوابين إلى الجلسة القادمة وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة من حيث موافقة المجلس على قرارات التأجيل».
وأوضح الغانم انه وفقاً لقانون إنشاء ديوان المحاسبة عقد مجلس الامة جلسة سرية تم خلالها ترشيح فيصل فهد الشايع كرئيس لديوان المحاسبة، مبينا انه بعد المناقشة والتداول تم التصويت على هذا الأمر وحصل على أغلبية كبيرة بالنسبة للحاضرين.
وأضاف الغانم انه بعد ترشيح الرئيس وموافقة المجلس سيتم استكمال الاجراءات ومخاطبة مجلس الوزراء تمهيداً لصدور مرسوم بتعيينه.
وقال الغانم «نتمنى كل التوفيق للأخ فيصل، فله تاريخ معروف يشهد له وأنتهز هذه الفرصة واشكر أخي عادل الصرعاوي الذي كان رئيساً بالإنابة للفترة السابقة، وان شاء الله سيكونان هو والأخ فيصل فريقا قوياً في ديوان المحاسبة».
وذكر الغانم ان المجلس انتقل بعد ذلك إلى انتخابات اللجان الدائمة بعد أن مدد المجلس الجلسة لحين الانتهاء من اللجان الدائمة، مشيرا الى ان أغلب اللجان تشكلت بالتزكية فيما عدا اللجنة التشريعية التي تشكلت بالانتخابات.
وأضاف «أود أن أشكركم كإعلاميين حقيقة على مساهماتكم الإيجابية سواء ما قمتم به قبل دور الانعقاد أو من بداية الانعقاد بتغطيتكم السليمة وبتحري الدقة في نقل المعلومات وفي الصبر علينا مرات عندما نتأخر فلكم الشكر والتقدير وتحية نوجهها لكم بشكل مباشر».
وتوجه الغانم بالشكر للعاملين في الأمانة العامة لمجلس الأمة بدءا من الأمين العام علام الكندري وانتهاء بأصغر موظف وموظفة في الأمانة العامة على كل الجهود التي قاموا بها.
كما توجه بالشكر إلى قوة حرس المجلس قائلا«شكري إلى قوة حرس المجلس ضباطا وأفرادا على كل ما قاموا به والجهد الذي بذلوه ليخرج هذا الحفل بالشكل الذي رأيتموه».

وافتتح الغانم الجلسة الأولى لدور الانعقاد الرابع للفصل التشريعي الخامس عشر وذلك بعد انتهاء حفل الافتتاح.
وتلا الأمين العام للمجلس علام الكندري أسماء الحضور والمعتذرين، ثم أبن الرئيس الغانم النائب والوزير الراحل عبدالرحمن العوضي، وقال: كان نائبا ووزيرا للصحة وهو أحد رواد العمل الصحي وله صولات وجولات للدفاع عن الحق الكويتي إبان الاحتلال العراقي.
كما عزى الغانم عائلة النائب الراحل مشاري العصيمي، وقال: تميز المغفور له بصلابة مواقفه في مواجهة الفساد والمفسدين وله أدوار وطنية أخرى من أهمها المساهمة في إنشاء مؤسسة التأمينات الاجتماعية.
وأبن وزير الدولة لشؤون مجلس الأمة فهد  العفاسي النائبين الراحلين العوضي والعصيمي.

ثم بدأ المجلس أعماله مستهلا ببند انتخاب أمين السر حيث تمت تزكية النائب عودة الرويعي أمينا للسر، ثم تمت تزكية نايف المرداس بعدما أعلنت النائب صفاء الهاشم انسحابها.
ووافق المجلس على تأجيل استجواب كل من وزير المالية المقدم من النائب محمد هايف والاستجواب المقدم من النائب عمر الطبطبائي إلى وزيرة الأشغال ووزيرة الإسكان جنان رمضان، لمدة أسبوعين وذلك بناء على طلب الوزيرين.
وبانتقال المجلس الى بند ترشيح رئيس ديوان المحاسبة طلب الرئيس الغانم إخلاء القاعة وذلك طبقا للمادة 134 من قانون إنشاء ديوان المحاسبة.
وبعد استئناف الجلسة، أعلن الرئيس الغانم ترشيح فيصل فهد الشايع رئيساً للديوان وموافقة المجلس على هذا الترشيح، مباركا له تعينه لرئاسة ديوان المحاسبة. فيما كانت مصادر أبلغت «الراي» موافقة المجلس على ترشيح الشايع بواقع 41 صوتا.

ثم انتقل المجلس لتشكيل اللجان الدائمة لدور الانعقاد الرابع، وفي البداية زكى كلا من النواب أسامة الشاهين وخليل عبدالله وعودة الرويعي وعمر الطبطبائي وصفاء الهاشم لعضوية لجنة الرد على الخطاب الأميري، ثم تمت تزكية النواب: مبارك الحجرف ونايف المرداس وسعود الشويعر وسعد الخنفور وخالد العتيبي للجنة العرائض والشكاوى، وتزكية  النواب: عسكر العنزي وفراج العربيد وسعود الشويعر وسعدون حماد وعبدالله الكندري للجنة الداخلية والدفاع .

ثم انتخب المجلس أعضاء اللجنة التشريعية وهم النواب أحمد الفضل وخالد الشطي وخليل أبل وفيصل الكندري وخالد العتيبي وخلف دميثير ومحمد الدلال.
بعدها تمت تزكية النواب عوده الرويعي ومحمد الدلال وخليل أبل وحمود الخضير وعمر الطبطبائي لعضوية اللجنة التعليمية، والنواب سعدون حماد وأسامه الشاهين وطلال الجلال وحمود الخضير ومحمد الحويلة للجنة الصحية والاجتماعية.
وزكى المجلس لعضوية اللجنة الخارجية  النواب عبدالكريم الكندري وعبدالله فهاد وعلي الدقباسي وعبدالوهاب البابطين وفراج العربيد. كما زكى النواب محمد الهدية وماجد المطيري وسعد الخنفور وراكان النصف وعبدالله فهاد وحمدان العازمي والحميدي السبيعي لعضوية لجنة المرافق العامة.

وزكى المجلس كذلك النواب عدنان عبدالصمد وعبدالله الرومي وصفاء الهاشم ورياض العدساني ومبارك الحريص وشعيب المويزري وعادل الدمخي للجنة الميزانيات والحساب الختامي.  وزكى أيضا النواب عبدالله الكندري وعسكر العنزي وناصر الدوسري وطلال الجلال وخالد الشطي لعضوية لجنة حماية الأموال العامة.
وتمت تزكية أعضاء الجنة المالية وهم النواب صالح عاشور وبدر الملا وصفاء الهاشم وعوده الرويعي ومحمد الحويلة وخلف دميثير وماجد المطيري، قبل أن تستقيل منها النائبة صفاء الهاشم، وتزكية  أعضاء لجنة الأولويات النواب أحمد الفضل وفيصل الكندري وأسامه الشاهين ويضاف لهم رئيسا لجنتي المالية والتشريعية.

سمو الأمير يهنئ النواب الفائزين بعضوية اللجان
هنأ سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد النائب عودة الرويعي بتزكيته لمنصب أمين سر مجلس الأمة، متمنيا له كل التوفيق والسداد للاسهام في خدمة الوطن العزيز ورفعة رايته، كما هنأ سموه النائب نايف المرداس  بتزكيته مراقبا لمجلس الأمة، متمنيا له كل التوفيق والسداد للاسهام في خدمة الوطن العزيز ورفعة رايته.
وهنأ سمو أمير البلاد الشيخ صباح الأحمد أعضاء مجلس الأمة الذين فازوا بعضوية لجان المجلس، متمنيا للجميع كل التوفيق والسداد للاسهام في خدمة الوطن العزيز ورفعة رايته.

.. وفيصل الشايع بثقة البرلمان والحكومة
كما هنأ سمو الأمير الشيخ صباح الأحمد النائب السابق فيصل الشايع بحصوله على ثقة أعضاء مجلس الأمة والحكومة لتوليه مسؤولية رئاسة ديوان المحاسبة، متمنيا له كل التوفيق والسداد للاسهام في خدمة الوطن العزيز ورفعة رايته.  الراى

مقالات ذات صلة