العراق : .. قتيلان وجرحى في صدامات بين محتجين والأمن

وعلاوي يدعو لضبط النفس

قتل شخصان وأصيب نحو 200 بجروح في صدامات بين محتجين ضد البطالة والفساد وانعدام الخدمات وبين قوات الأمن وسط بغداد فيما شهدت محافظات جنوبية عدة تظاهرات مماثلة فرقتها القوات الامنية فيما اعلن أحد المحتجين عن تشكيل حكومة انقاذ وطني بينما دعا علاوي الى ضبط النفس.

فقد قتل متظاهر واصيب العشرات من متظاهرين محتجين بساحة التحرير وسط بغداد وذلك بعد اطلاق النار الحي والقنابل الصوتية والمسيلة للدموع ضدهم لدى محاولتهم الوصول الى المنطقة الخضراء التي تضم مقار الرئاسات الثلاث ووزارات وسفارات دول اجنبية بينها الاميركية والبريطانية.

وقتل متظاهر آخر في محافظة ذي قار في جنوب العراق الثلاثاء خلال تظاهرة مطلبية، بحسب ما أعلن مسؤول محلي.

وقال مدير عام دائرة الصحة في ذي قار عبد الحسين الجابري إن “أحد المتظاهرين المشاركين في تظاهرات المحافظة توفي، وأصيب آخران أحدهما جروحه بالغة، إضافة إلى 25 جريحاً من القوات الأمنية”.

محاولة اقتحام المنطقة الخضراء

فقد حاول المئات من المتظاهرين اقتحام المنطقة الخضراء بعبورهم جسر الجمهورية قبل ان تتدخل القوات الامنية وتفرقهم بالقنابل المسيلة للدموع وتمنعهم من عبور الجسر الرابط بين ساحة التحرير والمنطقة الخضراء.

ونقلت وسائل اعلام عراقية تابعتها “إيلاف” عن شهود عيان قولهم إن الفوضى عمت صفوف المتظاهرين في ساحة التحرير وخرج الوضع عن السيطرة حين انسحبت القوات الامنية امام زخم المحتجين قبل ان تعود وتسيطر على الاوضاع وتلاحق المحتجين في الشوارع الفرعية المؤدية الى ساحة التحرير.

مقالات ذات صلة