فتاة تتفاجأ برد لطيف على رسائلها لوالدها المتوفي

على مدى أربع سنوات، كانت الفتاة الأميركية من أركنساس تبعث يومياً برسائل نصية على هاتف والدها المتوفي لتخبره عن حياتها، إلى أن تلقت صدمة العمر، أخيراً، عندما وصلها رد من رجل مفجوع بابنته قال لها إنه كان يتلقى رسائلها طوال تلك السنوات، وفقاً لموقع صحيفة ” ديلي ميل” البريطانية.

تشاستيتي باترسون البالغة من العمر 23 عاماً بعثت برسالة جديدة في الليلة التي سبقت الذكرى الرابعة لوفاة والدها، تناجي نفسها دون أن تتوقع جواباً: “يا أبي، هذا أنا، غداً هو يوم صعب مرة أخرى!”. وكتبت في سياق ذلك منشوراً مطولاً تندب فيه وفاة والدها، وتذكر انتصاراتها بما في ذلك تخرجها من الكلية وشفائها من السرطان، فتلقت رداً مفاجئاً من رجل يدعى براد فقد ابنته عام 2014، قائلاً لها إنه كان يقراً رسائلها كل يوم، بعد أن فقد ابنته في حادث اصطدام سيارة.

الصورة :

مقالات ذات صلة