بيروت : مع استمرار الاحتجاجات.. لبنانيون يؤدون اليوغا بالشوارع

أدى متظاهرون لبنانيون تمارين اليوجا في شوارع مدينة صيدا الجنوبية في الوقت الذي تتواصل فيه الاحتجاجات في جميع أنحاء البلاد ضد السياسيين الذين يُنحى عليهم باللائمة في الفساد وقيادة لبنان صوب انهيار اقتصادي.

وأراد المشاركون في فصل اليوجا الصباحي يوم الأحد التعبير عن مطالبهم سلميا بعد أن وصلت الأزمة في لبنان إلى طريق مسدود مع عدم وجود أي مؤشر على تحركات من جانب الحكومة لإرضاء المتظاهرين الذين تشتمل مطالبهم على استقالتها.

وقالت مريم صوان، مدربة اليوجا التي شاركت في جلسة التأمل، «نحن هون قاعدين ثورة صح بس نحن بدنا نفرجي الناس إنه نحن سلميون، بدنا مطالبنا تكون بطريقة سلمية، ما بدنا عنف ما بدنا خناقات ما بدنا حرق دواليب ما بدنا أي شي تاني، عم نفرجيهم إنو الساحة قد ما هي سلمية وقد ما الناس عندها مطلب واحد نفس الشي،
قادرين نعمل فيها يوغا سلمية. نوع من أنواع الرياضة، خلينا نوعي الشارع ع أهمية اليوغا إنه تصفي الروح وتنقي الأفكار».

وأقام المتظاهرون في صيدا خياما في وسط طريق رئيسي بالمدينة حيث يتجمع الناس، خصوصا في ساعات الليل.

ونظمت كثير من جلسات اليوغا في جميع أنحاء لبنان، حيث يمارس كثير من محبيها تمارينهم المفضلة على حواجز الطرق أو في التجمعات.

مقالات ذات صلة