النيابة المصرية تحتجز رئيس قطار إثر سقوط بائعين جائلين أثناء سيره

في واقعة أشعلت مصر، اليوم الاثنين، حيث تداولت المواقع الإلكترونية خبر حول سقوط اثنين مصريين من القطار الذي يحمل الرقم 934 وبالقرب من مدينة طنطا، وسط دلتا مصر، وجاء في الخبر أن محصل التذاكر طلب من الراكبين النزول من القطار وهو يتحرك، طالما أنهما بلاتذاكر، أعلنت الهيئة القومية لسكك حديد مصر، أنه أثناء مسير قطار 934 مكيف «الاسكندرية – الاقصر» وأثناء قيام رئيس القطار بمطالبة 2 من الركاب بدفع قيمة الأجرة امتنعا، وأثناء تهدئة القطار بمحطة «دفرة»، بالقرب من مدينة طنطا لوجود عطل بنظام الاشارات بالمحطة، قاما بالنزول من القطار أثناء مسيره ما أدى الى سقوط أحدهما أسفل عجلات القطار وتوفي فى الحال وأصيب الراكب الاخر وتم نقلهما بالاسعاف إلى مستشفى طنطا العام، وتبين أنهما من الباعة الجائلين.
وقالت مصادر أمنية محلية، انه تم التحفظ على رئيس القطار بمعرفة شرطة السكة الحديد، وتم عرضه على النيابة العامة والتي قررت حبسه على ذمة التحقيقات واستدعاء المسؤولين وشهود العيان لسؤالهم في الواقعة واتخذت الهيئة قرارا بوقف رئيس القطار وسفري القطار الى حين انتهاء التحقيق معهما في النيابة العامة.
وقال وزير النقل في الحكومة المصرية الفريق مهندس كامل الوزير إنه لن يسمح بأي تهاون في حق أي مواطن مصري وانه يحرص دائما على حياة كافة المواطنين وان التحقيقات ستظهر الحقيقة وانه سيتم اتخاذ كافة الإجراءات تجاه المسؤول في حالة ثبوت الواقعة.
أما النشطاء على السوشيال ميديا فطالبوا بتحقيق سريع في الواقعة ومحاكمة سريعة في حالة الإدانة.
ونيابيا، وجه عضو مجلس النواب المصري المهندس علاء والي بيانا عاجلا لرئيس مجلس الوزراء ووزير النقل بسبب إلقاء طفلين من القطار رقم 934 المتجه من الإسكندرية لأسوان لعدم توافر ثمن التذاكر معهما، وذلك أثناء سيره بسرعة مما أدى إلى مصرع الأول وإصابة الثانى بإصابات بالغة.

مقالات ذات صلة