بغداد : ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات إلى 74 واستقالة 4 نواب

اعلن في بغداد مساء الاحد عن ارتفاع عدد قتلى الاحتجاجات العراقية في نهاية يومها الثالث الى 74 شخصا وإصابة حوالي 4 الاف آخرين فيما أعلن اربعة نواب استقالتهم من عضوية البرلمان تضامنا مع التظاهرت ومطالبها المشروعة، داعين إلى استقالة الحكومة.

وأعلنت المفوضية العراقية العليا لحقوق الإنسان في العراق في بيان صحافي مساء اليوم الثالث للاحتجاجات الشعبية التي بدأت الجمعة وتابعته “إيلاف” ارتفاع عدد قتلاها إلى 74 شخصاً وإصابة حوالي 4 الاف اخرين متظاهرا وعنصرا أمنيا نحو 4 آلاف إصابة لمتظاهرين وعناصر أمن وكشفت عن حرق وإلحاق الاضرار بـ 90 مبنى حكومي وخاص ومقرات حزبية.

استخدام القوات الامنية الغاز المسيل للدموع والهراوات لتفريق المتظاهرين

واشارت المفوضية الى انها راقبت التظاهرات الجارية في بغداد وعددمن المحافظات من خلال فرقها الرصدية التي تواجدت ليلا ونهار في أماكن التظاهرات وتعرضت لإصابات..

وقالت إنه في الوقت الذي تؤكد فيه على حرية الرأي والتعبير والتظاهر السلمي التي كفلها الدستور العراقي والعهد الخاص بالحقوق المدنية والسياسية فقد اشرت استخدام القوات الامنية الغازات المسيلة للدموع والمياه الساخنة والقنابل الصوتية والهراوات لتفريق المتظاهرين أثناء المصادمات التي حصلت بين القوات الامنية في بغداد وعدد من المحافظات أثناء دخول المنطقة الخضراء وأبنية المحافظات.

وأكدت تعرض العديد من المتظاهرين والقوات الامنية الى إصابات حيث بلغ عدد الإصابات 3654 مصابا اغلبها بسبب الغازات المسيلة للدموع وغادر معظمهم المستشفيات .. فيما تم فرض حظر التجوال في المحافظات التي شهدت التظاهرات وتعطل العديد من المصالح الاقتصادية للمواطنين وصعوبة التنقل فيها وغلق العديد من العيادات والصيدليات مما ولد زخما كبيرا على المستشفيات.

تحول التظاهرات لاعتصامات

وأشارت الى تحول التظاهرات الى اعتصامات في العديد من المحافظات وتم تفريقها بالقوة من قبل القوات الامنية باستخدام الغازات المسيلة للدموع والقنابل الصوتية في محافظات بغداد وميسان والبصرة وذي قار.. اضافة الى قيام القوات الامنية بحملة اعتقالات في محافظات البصرة وذي قار وبابل حيث بلغ عدد المعتقلين 158 أطلق سراح 123 منهم 12 والمتبقي 35 وكان سبب الاعتقال هو فض الاعتصامات في محافظة البصرة وذي قار و3 معتقلين في بابل بسبب قيامهم بحرق دور المواطنين.

تقييد حرية القنوات الاعلامية وتعرض كوادرها للاصابة والاعتقال

وسجلت المفوضية تقييد حرية القنوات الإعلامية والصحافيين وتعرض مراسل قناة السومرية الى إصابة حادة وثلاث من كادر التلفزيون الألماني وقناة العراقية واعتقال مراسل قناة الديار حسين العامل وإطلاق سراحه بعد يومين من الاعتقال.

وقالت ان عدد القتلى ارتفع الى 74 ضحية اغلب إصابتهم بطلق ناري نتيجة التصادمات بين المتظاهرين وحماية المقرات الحزبية عند محاولة الدخول اليها اضافة الى حالات الاختناق بسبب الغازات المسيلة للدموع.. وكشفت عن حرق وإلحاق الاضرار بـ 90 مبنى حكومي وخاص ومقرات حزبية من بعض الأفراد الذين أرادو حرف التظاهرات عن مسارها السلمي.

مقالات ذات صلة