الرئيس ماكرون مخاطباً اللبنانيين: أخجل مما يقوم به قادتكم!

توجه الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، أمس، إلى اللبنانيين بالقول إنه «يخجل» مما يقوم به قادتهم بعد فشلهم في تشكيل حكومة مهمة في إطار مبادرة أطلقها رغم أنهم تعهدوا القيام بذلك في أول سبتمبر. وندد ماكرون في مؤتمر صحافي بـ«نظام من الفساد يتمسك به الجميع لأن الجميع يستفيدون منه»، مضيفا «اليوم، يقوم بضع عشرات من الأشخاص بإسقاط بلد». وأكد ماكرون أنه سيمهل الزعماء اللبنانيين من أربعة إلى ستة أسابيع أخرى لتنفيذ خريطة طريق فرنسية «وإذا لم يحصل أي تقدم فسنكون مضطرين لسلوك خيار آخر». وأوضح أنه: «هناك خطان لا ثالث لهما، الأول خريطة الطريق الفرنسية التي يوافق عليها المجتمع الدولي، والآخر هو السياسة الأسوأ، أي إعلان الحرب ضد حزب الله.. وعلى لبنان الانهيار لتنجح هذه السياسة، وهذا ما نرفضه الآن». وتابع: «الأمر بيد الرئيس نبيه برّي وحزب الله، فهل يريد الطرفان إدخال الشيعة في المصلحة اللبنانية والديموقراطية أم في السيناريو الأسوأ؟». واعتبر الرئيس الفرنسي أنه «لا حزب الله ولا حركة أمل يريدان التسوية، وعلى حزب الله ألا يعتقد أنه أقوى مما هو». وتابع «لا يمكن لحزب الله أن يكون جيشاً وميليشيا تشارك في حرب سوريا، ويكون محترماً في لبنان، وعليه احترام اللبنانيين جميعاً». وأضاف: «أمل وحزب الله قرّرا أنه يجب ألا يتغيّر شيء في لبنان». ورأى أن «سعد الحريري كان مخطئاً، بإضافة عنصر طائفي إلى تشكيل الحكومة».

مقالات ذات صلة